تعرف على خصم ظفار في الآسيوية

توووفه- سالم الغافري
مضت أكثر من عشر سنوات منذ المواجهة الأولى بين ممثل الوطن نادي ظفار وشقيقه نادي الأنصار اللبناني في بطولة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كان ذلك في مارس عام ٢٠٠٧ على أرضية مجمع السلطان قابوس الرياضي في بوشر وانتهى اللقاء حينها سلبيا بين الجانبين، القاسم المشترك بين الفريقين حينها هو المشاركة الأولى للفريقين في تاريخ البطولة التي استحدثت بالنظام الحالي في عام ٢٠٠٤، تحمل سجلات البطولة ٤ مشاركات لنادي الأنصار كانت أعوام ٢٠٠٧ و ٢٠٠٨ و٢٠١١ و٢٠١٣، ولم يفلح النادي اللبناني في تجاوز الدور الأول في جميع المشاركات.
وفي الأربع مشاركات لازمت الفرق العمانية الفريق اللبناني ٣ مرات بداية من ظفار في ٢٠٠٧ مرورا بنادي صور في ٢٠٠٨ وأخيرا نادي فنجاء في ٢٠١٣ والذي حقق النتيجة الأبرز للأندية العمانية ضد الأندية اللبنانية عموما والأنصار خصوصا حين تغلب عليه برباعية بيضاء في إستاد السيب الرياضي.
 ويشارك الأنصار في البطولة الحالية بصفته بطلا لكأس لبنان في الموسم الماضي وهي البطولة التي فقد لقبها يوم الخميس الماضي حين ودع البطولة على يد منافسه النجمة من دور ال٨.
وقد مرت القيادة الفنية للأنصار هذا الموسم عبر ثلاثة مدربين بداية من المدرب اللبناني رستم مرورا بالألماني روبرت جاسبرت وأخير التشيكي فرانتيشيك ستاركا الذي تولى قيادة دفة الفريق نهاية يناير الماضي فقط. ويضم الأنصار في صفوفه مجموعة من لاعبي المنتخب اللبناني الأول أمثال المدافع معتز الجنيدي ونصار نصار.
كما يضم في صفوفه المحترف السوري المدافع ثائر كروما الذي سبق وأن خاض عدة تجارب احترافية في العراق مع ناديي الطلبة ونفط الجنوب وكان قريباً جداً من الانتقال إلى صفوف ممثل الوطن نادي ظفار خلال فترة الانتقالات الشتوية،  كما يضم ايضاً الليبيري ثيو وكس لاعب أنقرة سبور التركي ومارتيمو البرتغالي في السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى