كافاني: اللعب في بيرنابيو يثير الشغف .. ونحن بحال أفضل وبخبرة أكثر

 

 

 

 (إفي) – توووفه

 

أكد مهاجم باريس سان جيرمان، الأوروجوائي إدينسون كافاني، أن فريقه تنتظره موقعة “صعبة” على ملعب ريال مدريد في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد غد الأربعاء، اليوم الذي سيكمل فيه عامه الحادي والثلاثين، لكنه أشار إلى أن البي إس جي تحسن في الكثير من الجوانب مقارنة بالموسم الماضي الذي ودع فيه التشامبيونز ليج من نفس الدور على يد برشلونة بعد سيناريو دراماتيكي.

وتحدث كافاني في مقابلة مطولة مع صحيفة (ماركا) الرياضية الإسبانية عن وضع الفريق وآماله في البطولة الأوروبية الأعرق على مستوى الأندية، حيث أقر قبل مواجهة الريال بأن “الجميع يعلم أنها ستكون موقعة صعبة، كما ستكون لها هيبتها. ستكون مباراة خاصة لأنك تواجه ريال مدريد الذي له تاريخ طويل، هذا يثير الشغف والحماسة لديك، يعطيك الرغبة للنزول إلى الملعب”.
وتابع “لكنها ستكون مواجهة معقدة، فنحن نواجه منافسا لديه باع طويل ولاعبون بإمكانهم صناعة الفارق في أي توقيت، كذلك اللعب على البرنابيو يمثل خطوة إضافية في مسيرة التطور للنادي خلال السنوات الأخيرة، التي شهدت كثيرا من التغييرات ولكن مع كثير من الطموح، فنحن نصبح بحال أفضل مع مرور الوقت ونواصل التطور وكسب الخبرات”.

وعن واقعة توديع المسابقة الموسم الماضي على يد برشلونة رغم الفوز ذهابا برباعية نظيفة في حديقة الأمراء ومع انتقادات للتحكيم في لقاء العودة الذي شهد “ريمونتادا” تاريخية للبلاوجرانا وفوزهم 6-1 قال كافاني إن “كرة القدم تعتمد على الكثير من الظروف، ليست سهلة بالمرة. قد يودع المنافسة الفريق الأكثر خبرة والمرشح للفوز باللقب أو أن يحقق فريق أقل جودة المفاجأة. فكرة القدم، بحسب ما اعتقد، تعتمد على العمل، وإذا كنت تمتلك الجودة إلى جانب العمل فقد يحدث أي شيء. مباراة كامب نو؟ نعم خسرنا مباراة لا تصدق وخرجنا من البطولة، لكنها كانت جزءا من مسيرة هذا النادي، تعين علينا الخسارة ولكننا تعلمنا، فريقنا الحالي أصبح جديدا ويمتلك مزيدا من الخبرة”.

وعن حكم اللقاء وقتها، الألماني دينيز أيتكين، قال “لست أنا بالشخص الذي يلقي باللوم على أحد. اؤمن بالجهد المبذول داخل الملعب. 98% من المباريات تخسرها نظرا لتفوق المنافس أو لتراجع مستواك، الأمور الأخرى ليست مهمة. خسارتنا أمام برشلونة تدخل في هذا الإطار، ليس من الفائدة الحديث عن هذا الآن، فقد حدث ما حدث”.

وأكد كافاني أن فريقه يمر الآن بتوقيت رائع، موضحا “نعمل بشكل جيد في كل البطولات، ربما تعرضنا لتعثر ما لكني أراه منطقيا، فهذه هي كرة القدم، قد تخسر مباراة لعدم تركيزك، وهذا يفيدنا للاستيقاظ دوما، فنحن نعمل للتقدم يوما بعد يوم”.

وحول مدرب الفريق، الإسباني أوناي إيمري، الذي يقود البي إس جي في موسمه الثاني، قال “أهم شيء أضافه لنا هو الثقة، إنه مدرب يمتاز بتحفيزنا بأكبر شكل وهذا أمر أساسي ومفيد للاعب، فكرة القدم والحياة بوجه عام يحتاجان للثقة، أن يكون لديك فريق بهذا الحجم وأسماء كبيرة أمر سهل في بعض الجوانب وصعب في أخرى”.

وعاد كافاني ليتحدث عن مواجهة الريال، حامل اللقب في آخر عامين، قائلا “لا أعلم إذا كانت المواجهة ستحمل أهدافا كثيرة أم لا، لا اعتقد ذلك خاصة في مباراة الذهاب، فهم لن يسمحوا لنا بتسجيل أهداف في مرماهم على أرضهم، أحيانا يكون من غير المفيد تخيل كيف ستسير الأمور”.


وتذكر المهاجم الأوروجوائي فشله في التسجيل على البرنابيو قبل ثلاثة أعوام في التشامبيونز، في نوفمبر/تشرين ثان الماضي 2015، قائلا “خسرنا بهدف نظيف لناتشو، كنا في دور المجموعات، أتذكر أننا كنا نسيطر على الشوط الأول وأهدرنا فرصا للتسجيل، سيكون تحديا رائعا اللعب مجددا في مدريد وأتمنى التسجيل ومساعدة فريقي”.

وعن الصعوبات التي يواجهها كريستيانو رونالدو مهاجم الريال هذا الموسم في الليجا على مستوى الأهداف وأسبابها بما أنه مهاجم هو الآخر، قال “حسنا، هو يمتلك مزيدا من الخبرة مقارنة بي ويعلم بالتأكيد كيف ينهي هذه الفترة، بالنسبة لي اعتقد أن كريستيانو تكفيه مباراة واحدة ليستعيد الانتعاشة مجددا”.
وحول الهدف الذي يتمنى تسجيله، قال “أتمنى تسجيل هدف من ضربة مقصية في مباراة نهائية وعلى لقب كبير مثل التشامبيونز على سبيل المثال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى