الأعين على كين وهيجواين في مواجهة توتنهام ويوفنتوس بدوري الأبطال

  • (د ب أ)- توووفه

عندما يلتقي يوفنتوس الإيطالي مع ضيفه توتنهام الإنجليزي، غدا الثلاثاء، في ذهاب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ستجتذب المواجهة بين هاري كين مهاجم توتنهام، والأرجنتيني جونزالو هيجواين نجم هجوم السيدة العجوز قدرا كبيرا من الاهتمام والمتابعة.

وهز كل من المهاجمين البارزين الشباك مطلع هذا الأسبوع مع فريقه في الدوري المحلي، ليؤكد كل منهما جاهزيته للمباراة الصعبة غدا في مدينة تورينو الإيطالية.

وسجل كين هدف الفوز 1 / صفر، لتوتنهام على أرسنال في ديربي شمال لندن، ليعزز اللاعب موقعه في صدارة هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم برصيد 23 هدفا، بفارق هدف واحد فقط أمام المصري الدولي محمد صلاح.

وقال كين: “هذا ما كنا نريده. خضنا مباريات صعبة متتالية أمام مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال، والحصول على سبع نقاط من هذه المباريات الثلاث كان أمرا مثيرا.. علينا البناء على هذا وأن نقدم مباراة كبيرة الآن في دوري الأبطال الأوروبي”.

من جهته، هز هيجواين الشباك أيضا ليقود يوفنتوس إلى الفوز 2 / صفر على فيورنتينا، ويرفع رصيده إلى 14 هدفا مع الفريق في الدوري الإيطالي هذا الموسم حتى الآن، لكن يوفنتوس حامل لقب البطولة لا يزال في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف المتصدر نابولي.

ولا يرجح أن يقترب هيجواين كثيرا من الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في موسم واحد بالدوري الإيطالي والمسجل باسمه هو، حينما أحرز 36 هدفا لفريقه السابق نابولي في 2016 .

ورغم تأخره في التأقلم مع أساليب لعب يوفنتوس، سيكون هيجواين بالتأكيد مصدر إزعاج وخطورة على دفاع توتنهام.

ولكن أهمية هيجواين للفريق لا تقتصر على أهدافه، حيث يحرص ماسيميليانو أليجري المدير الفني للفريق على الإشادة به دائما نظرا لضغطه المستمر على دفاع الفرق المنافسة ومحاولاته لبدء هجمات الفريق من الخلف.

وقال أليجري: “يمكن السيطرة على المباريات ببساطة من خلال الدفاع بشكل جيد وعدم منح الفرص للمنافسين”.

ويعول أليجري على قوة دفاع فريقه، حيث استقبلت شباكه هدفا وحيدا في آخر 16 مباراة خاضها بمختلف المسابقات.

وعلى عكس الوضع في توتنهام، الذي تبدو صفوفه مكتملة، يعاني يوفنتوس من غياب بعض عناصره بسبب الإصابات والتي قد يمتد غياب بعضها إلى مباراة الإياب بين الفريقين على استاد “ويمبلي” الشهير بالعاصمة البريطانية لندن في السابع من مارس المقبل.

ويعاني الفريق من غياب خوان كوادرادو، الذي قد يمتد غيابه طويلا، كما ينتظر أن يبتعد بليس ماتويدي عن صفوف الفريق لمدة شهر.

في المقابل، قد تشهد مباراة الإياب بين الفريقين عودة الأرجنتيني الآخر باولو ديبالا إلى صفوف يوفنتوس بعد التعافي من الإصابة.

وسجل ديبالا 14 هدفا للفريق في الدوري الإيطالي هذا الموسم.

ويغيب المدافع المخضرم أندريا بارزالي أيضا عن صفوف الفريق في مباراة الغد، بسبب الإصابة في ربلة الساق (عضلة السمانة) والتي تعرض لها خلال المباراة أمام فيورنتينا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى