طموحات يونايتد تتحدى أحلام برشلونة 

(د ب أ)-توووفه

رغم أنه الأقل ترشيحا من بين الفرق الإنجليزية الأربعة المتأهلة لهذا الدور، يجتذب مانشستر يونايتد قدرا هائلا من الاهتمام والتركيز عندما يخوض مباراته المرتقبة غدا، في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، حيث يستضيف برشلونة الإسباني أحد أقوى المرشحين للقب.

ويتطلع برشلونة إلى الفوز في الموسم الحالي بالثلاثية (دوري وكأس إسبانيا ودوري الأبطال)، للمرة الثالثة في تاريخه حيث سبق له التتويج بهذه الثلاثية في كل من عامي 2009 و2015.

ويقترب برشلونة بشدة من الدفاع عن لقب الدوري الإسباني، كما وصل الفريق لنهائي كأس ملك إسبانيا، إضافة للترشيحات الهائلة التي ترافقه في دوري الأبطال.

وودع برشلونة البطولة من دور الثمانية في كل من المواسم الثلاثة الماضية، ولكن الفريق بقيادة المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يبدو مفعما بالثقة حاليا بعد الفوز على أتلتيكو مدريد 2-0، السبت الماضي وهو الفوز الذي وضع الفريق على أعتاب الفوز بلقب الدوري الإسباني.

وقال إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة: “مانشستر يونايتد فريق قوي ويتمتع حاليا بسجل جيد في المباريات التي خاضها في الآونة الأخيرة، وهو ما رفع معنويات الفريق، ولم يسبق لبرشلونة أن حقق الفوز في أولد ترافورد، سنسعى لتغيير هذا الأمر (في مباراة الغد) “.

وسبق لبرشلونة أن تغلب على مانشستر يونايتد في نهائي البطولة عامي 2009 و2011 لكنه لم يفز على مانشستر يونايتد في عقر داره باستاد “أولد ترافورد” في أية مواجهة سابقة بينهما.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin