ليفربول يقترب من المربع الذهبي للتشامبيونز

(د ب أ)-توووفه

اقترب فريق ليفربول الإنجليزي من العبور إلى المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعدما تغلب على ضيفه بورتو البرتغالي 2-0 اليوم، في ذهاب دور الثمانية.

وجاء هدفا الفوز لليفربول في الشوط الأول حيث تقدم الغيني نابي كيتا بهدف في الدقيقة الخامسة ثم أضاف البرازيلي روبرتو فيرمينو الهدف الثاني في الدقيقة 26.

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب يوم الأربعاء من الاسبوع المقبل حيث يكفي ليفربول الفوز أو التعادل بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف لكي يحجز مقعده في الدور قبل النهائي.

ويلتقي الفائز من هذه المواجهة في المربع الذهبي مع الفائز من المواجهة الأخرى في دور الثمانية بين برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

وبدأت المباراة بمحاولات هجومية من جانب ليفربول بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من الفوز على أرض ووسط جماهيره.

وبعد مرور خمس دقائق فقط من بداية المباراة تقدم الغيني نابي كيتا بهدف لليفربول بعدما تلقى تمريرة من روبرتو فيرمينو قابلها بتسديدة قوية مباشرة لترتطم الكرة بأقدام أحد المدافعين وتسكن الشباك.

وكاد فيرمينو أن يسجل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة السادسة بعدما تلقى تمريرة رائعة من ساديو ماني أمام المرمى مباشرة ودون أي رقابة دفاعية لكنه تباطئ في التسديد ليفسد الهجمة الخطيرة لأصحاب الأرض.

وفرض ليفربول سيطرته بشكل كامل على مجريات اللعب في أول ربع ساعة ولاحت للفريق عدة فرص محققة خاصة عن طريق المثلث الهجومي المكون من محمد صلاح وفيرمينو وماني ولكن دون أن يتم استثمار هذه الفرص على النحو الأمثل.

وكان صلاح على مشارف تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 18 بعدما تلقى تمريرة ذكية من كيتا قابلها بتسديدة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء ولكن إيكر كاسياس حارس بورتو وقف له بالمرصاد.

واهدر صلاح هدفا لا يضيع لليفربول في الدقيقة 22 بعدما استغل خطأ من مدافع بورتو أثناء إرجاع الكرة لحارس فريقه ليقتنص النجم المصري الكرة ويراوغ كاسياس بمهارة لكنه سدد في النهاية خارج الشباك وهو على بعد ست ياردات من المرمى.

وأحرز فيرمينو الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 26 بعدما تلقى تمريرة رائعة أمام المرمى مباشرة من ترينت الكسندر ارنولد ليلمس الكرة بقدمه اليمنى إلى داخل الشباك.

وأنقذ الحارس اليسون بيكر مرمى ليفربول من هدف محقق وتصدى لانفراد كامل من موسى ماريجا.

وتألق اليسون مرة أخرى وحرم ماريجا من تسجيل الهدف الأول لبورتو بعدما تصدى للتسديدة القوية التي نفذها من داخل منطقة الجزاء.

واهدر فيرمينو فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني له والثالث لليفربول بعدما تلقى تمريرة نموذجية من جوردان هندرسون داخل منطقة الجزاء ليقابلها بتسديدة قوية لكنها علت العارضة بقليل.

ومرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديد لينهي ليفربول الشوط الأول متقدما بهدفين دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني سجل ماني هدفا لليفربول ولكن الحكم الغاه بداعي التسلل.

وتحسن أداء بورتو في الشوط الثاني مقارنة بالشوط الأول إذ نجح الفريق البرتغالي في الضغط على دفاعات ليفربول في اكثر من مناسبة لكن دون الوصول إلى شباك الحارس اليسون.

وبمرور الوقت استعاد ليفربول سيطرته الكاملة على مجريات اللعب واهدر صلاح وماني وفيرمينو العديد من الفرص المحققة سواء بسبب سوء الحظ أو الرعونة في إنهاء الهجمات.

وكاد ماريجا أن يرد بهدف لبورتو في الدقيقة 69 بعدما شق طريقه بمهارة وسط دفاعات ليفربول وسدد كرة زاحفة قوية ولكن اليسون تصدى له بثبات.

وضاعت فرصة محققة لليفربول في الدقيقة 70 عبر تسديدة مباغتة نفذها ماني من على خط منطقة الجزاء لكن الكرة مرت مباشرة بجوار شباك بورتو.

وواصل ماريجا إهدار الفرص واحدة تلو الأخرى لبورتو، ولعل اخطر هذه الفرص عندما انفرد تماما بمرمى اليسون لكنه سدد بغرابة فوق الشباك في الدقيقة 79.

ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بهدفين دون مقابل

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin