رود خوليت: سأتفهم موقف جوارديولا

(د ب أ)- توووفه

قال أسطورة الكرة الهولندية رود خوليت إنه سيتفهم موقف بيب جوارديولا في حال قرر التخلي عن الاستمرار في تدريب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم بحلول نهاية الموسم.

وفي حديث إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، قال نجم هجوم المنتخب الهولندي الأسبق: “أستطيع أن أتفهم موقف بيب في حال رحيله لأنه يريد أن يفوز ببطولة أبطال أوروبا، فهذه هي الكأس المقدسة بالنسبة له”.

كان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أعلن يوم الجمعة الماضي عن قراره بحرمان مانشستر سيتي من المشاركة في أي بطولة أوروبية خاصة بالأندية خلال الموسمين المقبلين مع تغريمه 30 مليون يورو.

وذكر يويفا في بيان نشره على موقعه الإلكتروني على الانترنت أنه قرر تغريم مانشستر سيتي 30 مليون يورو بسبب “انتهاكات خطيرة للوائح اللعب المالي النظيف”، بالإضافة لمنعه من المشاركة في أي بطولات أوروبية خاصة بالأندية في الموسمين المقبلين.

وقد تزايد انتشار شائعات مؤخرا حول احتمال رحيل جوارديولا عن سيتي إلى يوفنتوس الإيطالي.

وأعرب خوليت (57 عاما) عن اعتقاده بأن بعض نجوم الفريق سيرحلون أيضا عن سيتي، فاللاعبون يعتبرون أن عدم المشاركة في دوري الأبطال هو أسوأ شيء.

وأضاف خوليت الذي احترف لسنوات طويلة في صفوف ايه سي ميلان الإيطالي، أن هذه العقوبة ستعرقل قدوم لاعبين بارزين إلى سيتي: “فهم يريدون اللعب في دوري الأبطال”.

وأبدى خوليت تشاؤمه حيال مباراة سيتي أمام ريال مدريد في إطار دور الستة عشر في بطولة دوري أبطال أوروبا المقرر إقامتها يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري، وقال: “ستكون لحظة صعبة للغاية بالنسبة لسيتي ويعتريني الانفعال لمعرفة ما إذا كان اللاعبون سيستطيعون التعامل مع المباراة، إذ أنهم لا يمكنهم تجاهل كل هذه الأحداث ببساطة”.

ويُعْتَقَد أن سيتي قد خدع يويفا من خلال المبالغة في عقود الرعاية في حساباته وفي المعلومات المقدمة إلى يويفا خلال الفترة من 2012 و2016، وذلك بغرض تلبية قواعد اللعب المالي النظيف والتي بموجبها لا يمكن للأندية أن تنفق ببذخ.

وتحظر قواعد اللعب المالي النظيف على الأندية المشاركة في بطولات كأس أوروبا الإنفاق بمقدار يزيد عن دخولها.

ومن المتوقع أن يتقدم سيتي باستئناف أمام المحكمة الدولية للتحكيم الرياضي (كاس) على قرار الويفا الذي وصفه بأنه “إجراءات مجحفة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق