هاميلتون الأسرع في اليوم الأول لتجارب ما قبل الموسم

(د ب أ) – توووفه

حقق البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس و بطل العالم ست مرات ، المركز الأول في اليوم الأول، لتجارب ما قبل بداية الموسم بسباقات (فورمولا – 1 ) بمدينة برشلونة الإسبانية.

وتفوق هاميلتون على زميله في الفريق فالتري بوتاس، حيث سيطر مرسيدس على تجارب اليوم الأول للتجارب في برشلونة.

وأكمل هاميلتون 94 لفة، وكان أسرع بفارق 337ر0 ثانية من بوتاس ،الذي أكمل 79 لفة في حلبة “كاتالونيا”، ليكملا معا 173 لفة أكثر من أي فريق أخر.

وذكر فريق مرسيدس عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: ” يوم جيد بعد العودة إلى العمل”.

وكان سيرجيو بيريز ثالث أسرع متسابق في سباق راسينج بوينت، الذي سيطر عليه فريق مرسيدس، يليه ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول، والذي أكمل 168 لفة.

وكان دانييل كفيات من فريق ألفا توري، الفريق المسمى سابقا(تورو روسو)، في المركز الخامس، يليه كارلوس ساينز سائق مكلارين، الذي أكمل 161 لفة.

وأكمل تشارلز لوكلير سائق فريق فيراري، 131 لفة، ليحتل المركز الحادي عشر في الترتيب.

وتولى لوكلير القيادة بعد أن اضطر زميله في الفريق سيباستيان فيتل للغياب عن السباق بسبب مرضه، وذكر الفريق أن بطل العالم أربع مرات لم يكن بحالة جيدة.

وارتفعت أعداد اللفات في السباق بشكل عام، حيث حرصت الفرق على أخذ فرصتها كاملة من البداية، نظرا لتقلص عدد أيام الاختبارات من ثمانية إلى ستة أيام في موسم 2020.

وأزاحت فرق هاسس وألفا روميو ورينو الستار اليوم الأربعاء عن سياراتها الجديدة التي ستخوض بها منافسات موسم 2020 من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 .
وجاء ذلك قبيل انطلاق الاختبارات الاستعدادية للموسم الجديد والتي تستضيفها مدينة برشلونة الإسبانية، حيث تستمر المرحلة الأولى من الاختبارات اعتبارا من اليوم وحتى بعد غد الجمعة.
وكان رينو كشف عن سيارته الجديدة “آر.إس.20″ في العاصمة الفرنسية باريس في وقت سابق من شباط/فبراير الجاري، لكن من خلال نشر صور فقط للسيارة وهي مكسوة بغطاء.
ومن المقرر أن يتولى الفرنسي إستيبان أوكون اختبار السيارة الجديدة للمرة الأولى في برشلونة، كما يشاركه بعدها زميله الأسترالي جانييل ريتشاردو.
وأنهى رينو الموسم الماضي في المركز الخامس بالترتيب العام لفئة الصانعين ببطولة العالم، لكنه يتطلع إلى تحقيق تطور كبير في الموسم الجديد.
وأزاح كيمي رايكونن وأنطونيو جيوفيناتزي، سائقا ألفا روميو، الغطاء عن السيارة الجديدة للفريق قبل أقل من ساعة من انطلاق الاختبارات.
وقال الفنلندي رايكونن: ” ندرك أن هناك بعض الجوانب التي لا نستطيع أن نضاهي فيها الفرق الكبيرة، لكننا سنحاول تقديم أفضل ما لدينا من خلال ما هومتاح لدينا.”
وأضاف رايكونن /40 عاما/ الذي بات بصدد أن يصبح اللاعب الأكثر استمرارا في منافسات فورمولا-1، من خلال الموسم الجديد، “يمكننا التعلم من كبوات العام الماضي، ونتمنى ألا تتكرر خلال هذا العام.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق