قبل الاجتماع المرتقب.. رؤساء الأندية يتحدثون لتوووفه

توووفه- خليل التميمي

تترقب أندية دوري عمانتل الاجتماع التشاوري حول مصير الدوري، والذي يقام بعد غد من أجل معرفة رأي الأندية.

توووفه رصدت آراء بعض رؤساء الأندية للحديث عن وجهات نظرهم في مصير الدوري.

يوسف الوهيبي

وقال يوسف الوهيبي نائب رئيس نادي السيب: “السيب ضد إلغاء الدوري، سنذهب للاجتماع وسنسمع الأراء، السيب كان ولازال وسيظل مع المصلحة العليا لهذا الوطن العزيز، ونحن مع تكملة الدوري، لأنه لا يوجد سبب للإلغاء، خاصة أننا نتكلم عن موسم رياضي وبالتالي هناك منظومة وبلد له وضعه الخاص، وهناك شركة راعية للدوري”.

وأضاف: ” أستغرب من رأي البعض في إلغاء الدوري، وعدم الحديث عن مسابقة كأس جلالة السلطان، المصلحة العامة أن موسما رياضيا في بلد لا ينتهي بما أنه لا توجد أسباب قهرية تحددها الدولة وليس الاتحاد والأندية، حتى تعميم الفيفا واضح في هذا الشأن”.

من جانبه قال محمود المخيني رئيس نادي العروبة: “بدايةً أؤكد أننا مع فكرة الإلغاء وعدم استكمال الموسم ولا يذهب فكركم بعيداً في ذلك، فالإلغاء في صالح كافة الأطراف ولعدة أسباب ومبررات منها ما هو فني وإداري وصحي ناهيك عن الأمر المادي والذي يشكل عصب الموضوع”.

وأضاف:” الأعباء المالية الكبيرة التي سوف تترتب على الاتحاد والأندية وغيرها من الجهات الأخرى كبيرة وليس منها طائل أو فائدة مرجوة لأحد من الأطراف، الاستكمال سينتج عنه آثار سلبية خاصة على الفرق والمنتخبات وستعاني منه في قادم الوقت لأنه سوف يشتت الأفكار والجهود ولن يكون في مصلحة الكرة العمانية المقبلة على استحقاقات إقليمية، بالإضافة إلى المستوى المتدني الذي سوف تظهر عليه الفرق حال الاستئناف والاستكمال، وذلك نتيجة توقف النشاط بصورة شاملة لمدة طويلة غير متوقعة وهي استثنائية”.

وتابع:” الإلغاء في صالح الاتحاد والأندية على حد سواء، على أن يتم التفكير في التحضير لموسم كرورى جديد بدلاً من تركيز الفكر فيما تبقى من الموسم الحالي الذي تواجهه صعوبات كثيرة خاصة مع انتشار فيروس كورونا المستجد، وهنا يبرز السبب الثاني وهو الصحي فسلامة الكوادر الرياضية والأطقم الفنية أمر ليس فيه مزايدة فهي رأس المال الحقيقي للمنظومة الكروية ولذا يجب التفكير في كيفية الإعداد لموسم جديد بضوابط تتوافق مع الوضع، ليس التفكير في استئناف ما تبقى من الموسم الحالي الذي لا جدوى منه”.

وأكمل:” أما عن الجانب المادي فحدث ولا حرج والكل على علم بما تعانيه الأندية الرياضية وكذلك الاتحاد من تراكم الالتزامات عليها وأثر ذلك على المستويات فكيف يأتي التفكير في زيادة الأعباء المالية المثقلة على كاهل الإدارات ولن تحصل على طائل منها لو استكمل ما تبقى من الدورى، الاستكمال يترتب عليه إيجاد تدابير ليس بمقدور الأندية القيام بها مما سيؤدي لفشل ما ترغب تلك الأندية في تقديمه من منظومة متطورة احترافية للكرة العمانية،
هذه التدابير تتمثل في النفقات الصحية والاحتياطات اللازمة لتعقيم الملاعب والمعسكرات ونرى من الصعب تحمل الأندية مثل هذه النفقات في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بعد توقف الإيرادات الخاصة بها،
هناك كذلك أسباب وتخوف من زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا ووجود مخاطر من عودة الدوري وقد تساهم في زيادة بالوسط الرياضي”.

وأتم:” الاستئناف سيؤثر على ارتباطات الأندية والاتحاد للموسم المقبل، لهذه الأسباب وغيرها نحن مع الإلغاء وعدم الاستئناف ونؤكد ذلك من أجل صالح المنظومة الكروية العمانية”.

المهندس/ حمير الإسماعيلي

من جانبه قال حمير الإسماعيلي رئيس نادي فنجاء:” نظرتنا كرؤساء أندية في المرحلة القادمة متشتتة، ولم نستطع أن نتفق على رأي واحد، أؤيد استكمال الدوري إذا وفر الاتحاد كل البروتوكولات المطلوبة حسب الاتحاد الدولي حال إلغاء الدوري، وأترك القرار للاتحاد”.

سيف الشكيلي

بينما قال سيف الشكيلي رئيس نادي بهلاء: “نحن مع استكمال الدوري لإنصاف الأندية المشاركة سواء أندية المقدمة أو القاع، ولكن أطالب بتمديد توقف الدوري إلى ديسمبر ومن بعدها يكون هناك القرار، بسبب إصابات اللاعبين”.

واختتم: ” تلعب الثلاث مباريات المتبقية، بعدها يتم بداية الدوري الجديد مباشرة بتسجيل لاعبين جدد لكل المباريات سواء الثلاث المتبقية أو الدوري الجديد، وعدم الاعتماد على اللاعبين السابقين بشكل رسمي وإجباري، حتى لا يكون هناك خسائر وأعباء مالية إضافية تثقل كاهل الأندية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق