مورينيو حزين لخسارة فريقه

 (د ب أ) – توووفه

أبدى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي توتنهام، أسفه للخسارة التي تعرض لها فريقه أمام مضيفه شيفيلد يونايتد 1 / 3 ، اليوم الخميس، ضمن منافسات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وقال مورينيو في تصريحات للموقع الرسمي لناديه عقب المباراة : “نتيجة سيئة وأعتقد انها حاسمة في صراعنا للتأهل لدوري أبطال أوروبا، حيث أن النتيجة أبعدتنا عن المركز الرابع بفارق تسع نقاط وعن المركز الخامس بفارق سبع نقاط، مع تبقي ست مباريات”.

وأضاف: “كان لدينا الفرصة لتقليص فارق النقاط، والضغط على منافسينا، لكن بهذه النتيجة سيكون من الصعب أن نحلم باللعب في دوري الأبطال، كذلك لن يكون من السهل أن ننافس أندية مثل شيفيلد يونايتد وايفرتون وباقي الأندية التي تحاول تأمين مركز مؤهل للدوري الأوروبي”.

وعلق مورينيو على تفوق فريقه في إحصائيات المباراة رغم الهزيمة قائلا: ” كرة القدم ليست مجرد إحصائيات، المهم هو كم عدد الأهداف التي سجلتها وكم عدد الأهداف التي تلقتها شباك فريقك”.

كما تحدث مورينيو عن الهدف الذي سجله فريقه وتم إلغاءه حيث أوضح: “سيكون من السهل أن اتحدث عن ذلك القرار (وهو الغاء هدف كان سيجعلنا نعدل النتيجة)، لكن أيضا يجب أن أكون صريحا وأقول أننا استحوذنا على الكرة بشكل كبير لكننا لم نمتلك الشراسة الهجومية الكافية”.

وأضاف: “إذا أردت تحقيق أهدافك عليك أن تحظى باستقرار في الأداء والنتائج وكذلك في النواحي الذهنية، أتفهم أننا كنا الأكثر سيطرة في المباراة رغم أن شباكنا تلقت هدفا ، لكن الهدف الذي تم إلغاءه لم يكن من المفترض أن يقضي على أمالنا”.

ويحتل توتنهام المركز التاسع برصيد 45 نقطة، مع تبقي ست مراحل على نهاية المسابقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق