فيردر بريمن بحاجة للتغيير

(د ب أ)- توووفه

لا يوجد أي أوهام لدى نادي فيردر بريمن الألماني لكرة القدم بأن هناك حاجة لإجراء تغييرات للفريق الذي بالكاد نجا من واحد من أسوأ المواسم التي قدمها في تاريخه.

وتأكد بقاء بريمن، بطل الدوري أربع مرات وبطل كأس الكؤوس الأوروبية، في دوري الدرجة الأولى الألماني بتعادله مع هايدنهايم (2-2) أمس الاثنين في ملحق الصعود والهبوط، حيث إنه إنجازا جاء بالحظ لفريق بدأ الموسم وكان لديه طموحا مختلفا تماما.

وفي افتتاحيتها ذكرت صحيفة “فيسير كورير” اليوم الثلاثاء : “النادي الذي يريد أن يلعب في أوروبا ثم يصارع الهبوط أمام فريق هايدنهايم، قام بأشياء كثيرة خاطئة”.

وأضافت: “لا ينبغي على أي شخص في فيردر أن يكون لديه فكرة الاحتفال بالبقاء في دوري الدرجة الأولى واعتباره نجاحا للفريق. المرض الذي عانى منه الفريق في الأشهر الماضية غير ملائم للقصص البطولية”.

ونجا بريمن من الهبوط رغم فشله في الفوز على هايدنهايم في مباراتي الملحق، وضمن بقائه فقط بفضل قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين، حيث تعادل (2-2) أمس الاثنين على ملعب هايدنهايم، وتعادل سلبيا على أرضه يوم الخميس الماضي.

وشارك بريمن في مباراة الملحق بعدما احتل المركز الثالث من القاع في جدول ترتيب بوندسليجا، وذلك فقط لأن فورتونا دوسلدورف فشل في الفوز على أوجسبورج في الجولة قبل الأخيرة وخسر في الجولة الأخيرة أمام يونيون برلين.

وقال فلوريان كوفلدت مدرب الفريق: “كنا في عداد الأموات في الكثير من الأوقات، منها عقب نهاية المباراة الأولى في الملحق. ولكننا استطعنا شق طريقنا. أعلنوا عن وفاتنا، وتساءلت شخصيتنا- يمكننا أن نضع كل هذا خلفنا الآن”.

وأضاف :”موسم سيء، نهاية جيدة- وأي شيء آخر سنتحدث عنه بداية من الآن”.

ومما لا شك فيه أن هناك حاجة ماسة لمناقشة مستقبل النادي خاصة وأن مسؤولي بريمن في البداية كانوا يأملون لتقديم موسما ناجحا بعد سنوات من التراجع، وذلك بعد أن أنهى الفريق الموسم قبل الماضي في المركز الثامن وابتعاده عن المشاركة الأوروبية بصعوبة.

ولكن أفضل لاعبي الفريق، المهاجم ماكس كروس، ترك الفريق في الصيف، وهي خسارة لم يتمكن الفريق من تعويضها. كما أن إصابة طويلة للمهاجم الجديد نيكلاس فولكروج لم تساعد الفريق في مسعاه، حيث فاز الفريق بصعوبة في مباراتين فقط من أصل 17 مباراة أقيمت على أرضه، وحصد الفريق 31 نقطة فقط في الدوري.

وذكرت صحيفة “سود دويتشه تسايتونج”: “في فيردر، يتم نصح الجميع بطريقة جيدة بعدم إخفاء فشلهم”.

ولا يتوقع أن يكون هناك تغييرات كبيرة خاصة وان المدير الرياضي فرانك باومان وماركو بود رئيس النادي، لاعبان سابقان في فيردر، لا يرجح أنهما سيبعدان كوفلدت عن الفريق بعدما تمسكا به طوال الموسم.

وترك كوفلدت (37 عاما) مستقبله مفتوحا، حيث تقرر أن تكون هناك مفاوضات في وقت لاحق هذا الأسبوع، والتي قال عنها “سنفعل الأفضل لفيردر”.

وأيضا ستكون الأموال عاملا حيث أن فيردر ليس لديه الكثير، ويواجه خسائر بسبب وباء فيروس كورونا، ويتعين عليه أن يصرف 11 مليون يورو (12.4 مليون دولار) لأن البقاء يعني أن اللاعبين المعارين عمر توبراك وليوناردو بيتانكور سيحصلان على عقود دائمة.

وسيكون أيضا هناك مواضيع أخرى في فريق بريمن منها الإصابات الكثيرة، والتعاقدات السيئة و التساؤلات بشأن المستوى البدني التي سيتم مناقشتها لإعداد بريمن للموسم المقبل.

ولن يكون المهاجم كلاوديو بيتزارو (41 عاما) متواجدا مع الفريق، بعد أن أنهى مسيرته عقب قضائه أكثر من عقدين و انضم للفريق خمس مرات ولم يشارك في مباراة الاثنين.

وقال كوفلدت: “كنت معه عقب المباراة واعتذرت أنني لم أتمكن من جعله يشارك في آخر مباراة له. لسوء الحظ الوضع لم يكن سامحا”.

وأضاف كوفلدت أنه لا يمكنه أن يعطي بيتزارو ما يستحق لما قدمه للنادي والبوندسليجا. كما أنه أعرب عن سعادته أنه كان قادرا على إنهاء هذا الفصل من البوندسليجا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق