ميلان يقلب الطاولة على يوفنتوس

(إفي) – توووفه

أوقف ميلان مسلسل انتصارات يوفنتوس في “السيري آ” بعد أن قلب تأخره أمامه بهدفين نظيفين لانتصار كبير ورائع بنتيجة (4-2) الثلاثاء في قمة مواجهات الجولة الـ31 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وعلى ملعب (سان سيرو) وبعد شوط أول خرج بشباك عذراء بين الغريمين، حمل النصف الثاني كل فصول الإثارة الممكنة في كرة القدم.

بدأت الإثارة بهدف أول رائع ليوفنتوس في الدقيقة 47 إثر تسديدة صاروخية للاعب الوسط الفرنسي أدريان رابيو إثر مجهود فردي رائع كلله بتسديدة قوية اخترقت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى جانلويجي دوناروما.

لم تكد تمر 6 دقائق حتى عزز النجم البرتغالي كريستانو رونالدو من تقدم “البيانكونيري” بهدف ثان رفع به رصيده إلى 26 هدفا، بفارق 3 أهداف خلف متصدر الهدافين تشيرو إيموبيلي.

ظن الجميع أن الأمور انتهت عند هذا الحد، ولكن كان للاعبي ميلان رأي آخر، حيث قلبوا الطاولة على الجميع في غضون 5 دقائق بدأت منذ الدقيقة 62 بهدف تقليص الفارق بتوقيع النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من ركلة جزاء.

وفي الدقيقة 66 سجل الإيفواري فرانكي كيسي هدف التعادل للفريق اللومباردي.

لم تتوقف انتفاضة أصحاب الأرض عند هذا الحد، بل سجلوا هدفا ثالثا بعد دقيقة من هدف التعادل عن طريق المهاجم البرتغالي الشاب رافائيل لياو.

وفي الوقت الذي سعى فيه لاعبو المدرب ماوريسيو ساري لإدراك التعادل، أطلق الكرواتي أنتي ريبيتش رصاصة الرحمة عليهم بالهدف الرابع في الدقيقة 80، ليكون أفضل ختام لـ”الريمونتادا”.

وضرب “الروسونيري” أكثر من عصفور بحجر بهذا الفوز الكبير، حيث أنه واصل به انتصاراته للمباراة الثانية تواليا.

كما أن الفريق اقتنص انتصارا على غريمه التقليدي في الدوري لم يتحقق منذ 4 سنوات، وتحديدا مباراة مباراة الدور الأول لموسم (2016-17) عندما فاز بهدف نظيف.

ورفع ميلان رصيده إلى 49 نقطة اقتحم بها منطقة المقاعد الأوروبية متقدما ولو بشكل مؤقت للمركز الخامس.

على الجانب الآخر، تكدب فريق “السيدة العجوز” أقصى خسارة له هذا الموسم في الدوري، وهي الرابعة هذا الموسم، ليتوقف مسلسل انتصاراته بعد 7 مباريات متتالية.

وتجمد رصيد يوفنتوس عند 75 نقطة يظل بها في الصدارة وبفارق كبير (7 نقاط) عن ملاحقه لاتسيو الذي سقط هو الآخر في فخ ليتشي بالخسارة (2-1)، ليتأجل إعلان تتويجه “إكلينيكيا” باللقب التاسع على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق