داريو باسيتش والمنتخب الأولمبي.. تفاصيل الرحلة المجهولة (1)

توووفه– خليل التميمي

عاد الأولمبي العماني من الفجيرة برقم غير مسبوق حيث احتل المركز الأخير في مجموعته بالتصفيات المؤهلة لنهائيات أمم آسيا “أوزبكستان 2022” بالخسارة من الإمارات والهند وفوز بشق الأنفس أمام قيرغيزستان، إخفاق لم يضاهيه سوى الفشل الذي سبقه في بطولة غرب آسيا الأخيرة بداية الشهر الماضي في مدينة الدمام.

توووفه تنشر تفاصيل رحلة المدرب الكرواتي باسيتش والمنتخب الأولمبي العماني من الألف للياء من خلال جزأين، الجزء الأول يحتوي على بدايته حتى ما قبل معسكرات الصيف الخارجية.

البداية

في الثامن عشر من فبراير 2020م، أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم رسميا تعاقده مع الكرواتي داريو باسيتش لتدريب المنتخب الأولمبي في الفترة القادمة وإسناد مهمة المساعد للمدرب الوطني محمد خميس العريمي والبوسني لوجوسيتش مدربا للحراس.

باسيتش من مواليد عام 1985 في مدينة إيفانيتش جراد بكرواتيا وهو حاصل على شهادة البرو الدولية من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم،
بدأ التدريب عام 2009 بنادي نافيتش بمسقط رأسه في إيفانيتش جراد، ثم عمل في المراحل السنية لناديي بريكو زغرب ولوسكو، وفي عام 2015 تم اختياره لتدريب المنتخب الكرواتي دون 17 عاما وأكمل عامين مع الفريق، وتمكن من قيادة بلاده لنهائيات مونديال تشيلي دون 17 عاما في 2015 حيث وصل للدور ربع النهائي قبل الخروج أمام وصيف المونديال منتخب مالي بهدف نظيف، كما وصل رفقة منتخب بلاده لربع نهائي أمم أوروبا دون 17 عاما في 2017.

وفي موسم 2017-2018 عمل بالفئات السنية بنادي العين الإماراتي وفي الموسم التالي انتقل للنادي الآخر في أبوظبي الوحدة وعمل مع فريق الشباب عاما وبداية هذا الموسم أشرف على نادي العين دون 19 عامـا.

التجمع الأول

وبعد مرور قرابة الأسبوع من تعيينه مدربا وبالتحديد في السادس والعشرين من فبراير 2020 أعلن مدرب منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم الكرواتي داريو باسيتش، قائمة المنتخب التي ستدخل المعسكر الداخلي بمحافظة مسقط خلال الفترة من 2 ولغاية 6 مارس 2020 وهو المعسكر والتجمع الأول للمنتخب استعدادا لبطولة غرب آسيا للمنتخبات الأولمبية التي تقام في منتصف العام 2020، وكانت حينها جائحة كورونا تعصف بالعالم أجمع.

وكشف الجهاز الفني عن القائمة الرسمية التي ضمت 26 لاعبًا من أجل التواجد في المعسكر الأول، حيث جاء هذا المعسكر بعد مضي ما يقارب العام على آخر مشاركة له مع المدرب الوطني السابق حمد العزاني، الذي تمت إقالته بعد المستويات الفنية المتواضعة التي ظهر عليها منتخبنا الأولمبي، كان آخرها الخروج من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات آسيا 2020 في تايلند.

وبعد نهاية المعسكر خاض المنتخب معسكرا آخر في الفترة من التاسع إلى 13 مارس 2020 وشهد ظهور وجوه جديدة من أجل تجربتهم من الجهاز الفني.

تدريبات بالزووم

ومع عودة الجائحة مجددا كان لزاما على الجميع التوقف عن ممارسة الأنشطة الرياضية، وهذا ما حصل بقرارات من اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا، وبالتالي جاءت القرارات من الجهاز الفني بإقامة تدريبات المنتخب عبر تقنية الفيديو وهو برنامج تم تقديمه إلى اللاعبين من أجل الاهتمام باللياقة البدنية على أقل تقدير وعدم التوقف عن ممارسة الرياضة في تلك الفترة الطويلة التي استمرت إلى نوفمبر 2020، وأقيمت التدريبات بإشراف مدرب اللياقة البدنية البرتغالي ماركو سيلفا.

وكعادة التقنيات هناك ما يصادفها من مشاكل في الانقطاعات وهو ما واجه الجهاز الفني في بعض الأحيان بانقطاع الإنترنت عن اللاعبين أثناء التدريبات، وهو ما يشكل عائقا في متابعتهم، البعض وليس الكل وجد الاستفادة في الجانب البدني، ولكن يبقى الجانب الفني والتكتيكي، وهذا يحتاج بصمة من المدرب في الملعب، كما شهدت التدريبات الاستفادة من البعض وليس الكل في الجانب البدني.

وكذلك شهدت الفترة السابقة إجراء عدد من التعديلات والتأجيلات في المسابقات الرياضية القارية والخليجية والتي كان من المفترض ان يشارك فيها منتخبنا الوطني، ويعزى السبب إلى انتشار جائحة فيروس كورونا في معظم دول العالم.

عودة بعد غياب

وبعد فترة توقف استمرت قرابة 7 شهور بسبب توقف الأنشطة الرياضية، عاد منتخبنا الوطني إلى التجمع مجددا في نوفمبر 2020 عندما أعلن الجهاز الفني بقيادة المدرب داريو ومساعده محمد خميس عن قائمة لاعبي الأحمر لخوض معسكر داخلي أقيم في الفترة من الثاني وحتى 17 نوفمبر 2020، وضمت القائمة (28) لاعبا، وخاض المنتخب عددا من المباريات الودية مع أندية بوشر والسيب وتقسيمة مع المنتخب الأول، كونه لا يوجد مجال للسفر إلى الخارج من أجل المشاركة في المعسكرات وصعوبة إحضار منتخب إلى السلطنة لمواجهته وديا بسبب أوضاع الجائحة.

ولعب المنتخب لقاءات ودية مع أندية مسقط وبوشر والسيب، كما التقى في أكثر من تقسيمة مع المنتخب الأول في عدد من المعسكرات المشتركة.

صحار والرستاق

وفي الثالث عشر من مارس 2021 عاد المنتخب الأولمبي إلى التجمع من جديد وخاض معسكرا داخليا أقيم في محافظة مسقط استمر حتى 25 من مارس بمشاركة 24 لاعبا، وواجه منتخبنا في المعسكر نادي صحار وديا والذي انتهى بهدفين نظيفين للأحمر العماني، كما فاز في اللقاء الودي الثاني على نادي الرستاق بهدف نظيف.

معسكر البحرين

وفي الثامن عشر من مايو 2021 تم الإعلان عن قائمة المنتخب التي سوف تشارك في المعسكر الخارجي الأول للمنتخب الأولمبي بعد فترة توقف وغياب طويلة بسبب الجائحة، وتم اختيار مملكة البحرين لخوض المعسكر في الفترة من 21 مايو إلى التاسع من يونيو 2021، وخاض المنتخب مباراتين وديتين مع البحرين في الخامس والثامن من يونيو، وخسر الأحمر المباراتين بهدف نظيف.

معسكر صلالة

ودخل المنتخب معسكرا إعداديا في محافظة ظفار أقيم في الفترة من 27 يونيو حتى 11 يوليو ، ولم يحفل المعسكر بتجارب ودية بسبب ظروف الجائحة وتوقف الأنشطة الرياضية، واكتفى الطاقم الفني بالاعتماد على رفع الجانب البدني من خلال الإحماء والجمل التكتيكية.

معسكر تركيا

وبتاريخ 13 يوليو أعلن داريو قائمة اللاعبين الذين سوف يشاركون في المعسكر الخارجي الذي أقيم في تركيا في الفترة من 30 يوليو إلى 15 أغسطس، وخاض المنتخب العماني في معسكره (4) مباريات ودية، حيث تعادل في اللقاء الأول أمام نادي الوكرة القطري 1-1، وسجل هدف منتخب عمان يوسف المالكي، وفي اللقاء الثاني خسر من نادي فتحي سبور التركي بهدف نظيف، وفي اللقاء الثالث فاز على نادي الأهلي القطري بهدف نظيف سجله اللاعب الأزهر البلوشي ، وفي اللقاء الرابع والأخير تعادل إيجابيا مع نادي اديرني سبور التركي 2-2، سجل هدفي الأحمر العماني اللاعبان عبدالله البلوشي وناصر الرواحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى