بيتيس يصعد لدور الثمانية بكأس ملك إسبانيا

(د ب أ)-توووفه

صعد ريال بيتيس لدور الثمانية ببطولة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، عقب فوزه 2-1 على جاره اللدود أشبيلية، اليوم الأحد، في دور الـ16 للمسابقة.

وتقرر تعليق المباراة التي جرت على ملعب (بينيتو فيلامارين) أمس السبت، بسبب شغب الجماهير، حيث تعرض جوان جوردان للإصابة في رأسه بمقذوف من إحد المدرجات، ليتم استئناف المباراة اليوم بدون جماهير.

ووقع الحادث خلال احتفال لاعبي بيتيس بهدف التعادل الذي أحرزه نبيل فقير في الدقيقة 39، والذي جاء بعد 4 دقائق فقط من تسجيل أشبيلية هدف التقدم عن طريق أليخاندرو جوميز.

وأحرز سيرخيو كاناليس هدف الفوز لبيتيس في الدقيقة 73 ليقود فريقه لدور الثمانية.

وقاد الحكم ريكاردو دي بورجوس بينجوتكسيا اللاعبين إلى خارج الملعب بعد احتجاجات من لاعبي إشبيلية وجولين لوبيتيجي مدرب الفريق.

ولم يشارك جوردان /27 عاما/ في المباراة عندما استؤنفت، حيث تطلب علاجه البقاء في المنزل تحت المراقبة لمدة 24 ساعة على الأقل.

وأدان إشبيلية التصرفات “غير المقبولة” لمشجعي بيتيس في بيان صدر بعد فترة وجيزة من قرار تعليق اللقاء.

وجاء في البيان “نادي اشبيلية يدين العمل العنيف الذي تعرض له جوان جوردان”.

أضاف أشبيلية “لقد كان عملا غير مقبول في عالم الرياضة ارتكبه فرد لا يمثل جماهير ريال بيتيس أو طريقة ممارسة كرة القدم في مدينتنا”.

وتابع “وبالمثل ، يطالب النادي بأقصى درجات الاحترام لجوان جوردان ، المحترف الحقيقي والشخص المثالي الذي تعرض لهجوم مروع”.

من جانبه، نشر بيتيس بيانا خاصا به اليوم جاء فيه أن “ريال بيتيس يدين بشدة إلقاء جسم في أرض الملعب خلال مباراة كأس الملك”.

وأوضح بيتيس “النادي تعاون على الفور مع الشرطة للتعرف على الجاني المتهم بارتكاب تلك الواقعة”.

أكد النادي الأندلسي “سيطبق بيتيس اللوائح الداخلية بأقصى درجات الصرامة لمعاقبة هذا الفرد. إن نية النادي كانت تتمثل في استئناف اللقاء بأسرع وقت ممكن”.

وباتت هذه أحدث واقعة يشهدها ديربي إشبيلية الذي يشتهر بكونه أحد أكثر المنافسات احتدامًا في إسبانيا.

وفي عام 2007 ، فقد خواندي راموس، مدرب إشبيلية آنذاك، وعيه بسبب زجاجة ألقيت عليه من أحد مشجعي بيتيس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى