مرسيدس: لوائح فورمولا-1 الجديدة ستتسبب في معاناة بعض الفرق

(د ب أ)-توووفه

يأمل فريق مرسيدس، المنافس في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، في أن يكون على أتم الاستعداد لموسم 2022، في الوقت الذي توقع مديره التقني جيمس أليسون أن يكون الموسم صعبا على الفرق التي لم تجهز سياراتها بشكل جيد.

وقدمت إدارة سباقات فورمولا-1 تغييرات جديدة في لوائح السباقات في الموسم المقبل، وذلك بعد موسم شديد التنافس في عام 2021.

وتم تصميم سيارة عام 2022 بشكل يهدف إلى إنهاء هيمنة أي فريق على السباقات وضمان شدة التنافس في السباق.

وتسود حالة من التفاؤل داخل فريق مرسيدس، الذي خسر سائقه البريطاني لويس هاميلتون لقب العام الماضي على يد الهولندي ماكس فيرستابين، بشان بقاء الفريق في طليعة المتنافسين على اللقب، لكن أليسون يدرك أن هناك بعض الأمور في اللائحة الجديدة ستكون بمثابة مفاجأة بالنسبة للفرق.
وأعرب أليسون عن اعتقاده أن ارتكاب الأخطاء في الموسم الجديد سيكون ثمنه باهظا، حسب تعبيره.

وقال أليسون في مقطع فيديو نشره فريق مرسيدس: “الجميع في فريقنا وكل من هم في باقي الفرق، سيبذلون قصارى جهدهم من أجل التوصل إلى أفضل تصميم ممكن من أجل مواكبة اللوائح الجديدة”.

وأضاف: “سنكتشف جميعا معا في بداية الموسم، من خلال السباقات التي ستقام في البداية، كيف تغيرت الأمور”.

وتابع أليسون “يمكنني التخيل بالنظر إلى السيارات الجديدة والمختلفة كليا، أنه لو أخطأت سيارة أو اثنتين، فستواجه عاما مؤلما للغاية”.

ويشهد الموسم الجديد، انضمام جورج راسل إلى هاميلتون في فريق مرسيدس، ليحل بدلا من فالتيري بوتاس، وذلك بعد تقديم موسم جيد مع فريق ويليامز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى