الأمريكي بوب بيمون يستعيد ذكريات قفزة القرن

  (د ب أ)–توووفه

 

أكد لاعب الوثب الطويل، الأمريكي بوب بيمون، أنه لم يصدق لوحة النتائج خلال دورة الألعاب الأولمبية بالمكسيك التي أقيمت قبل خمسين عاما عندما أشارت إلى أنه حقق “قفزة القرن” التي بلغت 90ر8 مترا.

وقال اللاعب الأمريكي السابق في تصريحات لصحيفة “فيلت ام سونتاج” الألمانية أمس الأحد: “أدركت هذا فقط عندما قال لي رالف بوسطن (زميله في الفريق الأمريكي) أنه نفذ قفزة تعدت 29 قدما (83ر8 مترا)”.

وأضاف بيمون الذي حقق انجازه التاريخي في 18 تشرين أول/أكتوبر 1968، قائلا: “لم أصدق هذا الأمر، كنت أعتقد أنني أحلم، وأنني لست في العالم الحقيقي”.

يذكر أنه لم يتمكن أحد حتى الآن من تحطيم هذا الرقم في الدورات الأولمبية، ولكن تم كسره في بطولة العالم لألعاب القوى بعد 23 عاما من انتهاء أولمبياد المكسيك عن طريق الأمريكي مايك باول الذي نفذ قفزة بلغت 95ر8 مترا.

وبما أنه لم يكن أحد يتوقع قبل خمسين عاما بأن يقوم أحد اللاعبين بتنفيذ قفزة مماثلة، استغرق قياس طول قفزة بيومان 20 دقيقة، فلم يكن المقياس الالكتروني قادرا على قياس قفزة بهذا الطول، مما دفع الحكام إلى استخدام شريط القياس التقليدي.

وتابع بيمون/72 عاما/ قائلا: “لقد سقطت على حافة الحفرة وشعرت بالإحباط قليلا في البداية، حيث لمست أردافي الرمال، لم تكن قفزة مثالية”.

ولم يستمر شعور الاحباط لدي بيمون سوى للحظات قليلة ليدخل بعدها في نشوة كبيرة بعد أن أظهرت لوحة النتائج تحقيقه لرقم قياسي تاريخي.

واختتم بيمون قائلا: “كنت أشعر بأنني لست من هذا الكوكب، عندما أفكر في هذا الأمر يخفق قلبي بسرعة أكبر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى