النصر يستعد لإضافة الفيحاء لضحاياه في الدوري السعودي

(د ب أ)-توووفه

 

يسعى فريق النصر السعودي للحفاظ على صدارة جدول الترتيب بدوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم عندما يحل ضيفا ثقيلا على الفيحاء غدا الجمعة في الجولة السابعة من البطولة.

ويسعى النصر إلى مواصلة سلسلة انتصاراته التي بدأها منذ انطلاق الموسم الحالي، حيث إنه لم يتلق أي هزيمة بالدوري حتى الآن محققاً العلامة الكاملة في الـ6 جولات الماضية.

ويتصدر النصر ترتيب جدول الدوري برصيد 18 نقطة وبفارق 3 نقاط عن الهلال أقرب منافسيه، علما بأن الأخير لديه لقاء مؤجل أمام الاتفاق.

ويعد اللقاء سهل نسبياً بالنسبة للنصر، حيث يواجه الفيحاء، الذي يقدم مستويات باهتة منذ بداية المسابقة، كما إنه سيكون بمثابة تحضير جيد للمواجهة المرتقبة مع الأهلي في الجولة المقبلة.

وربما تشهد المباراة عودة النيجيري أحمد موسى الذي يشارك في التدريبات منذ يومين والبيروفي كريستيان راموس، بالإضافة إلى عبدالعزيز الجبرين وعبدالرحمن العبيد، بعد عودتهما من الإصابة.

على الجانب الآخر، يبحث الفيحاء عن العودة لطريق الانتصارات حيث إنه لم يحقق الفوز سوى في لقاء وحيد مقابل 5 هزائم تلقى آخرها أمام الوحدة 1 / 2 في الجولة الماضي.

وشدد مدرب الفيحاء موسيلن على صعوبة لقاءه أمام النصر مشيراً إلى أن التغلب على المتصدر لن يكون سهلاً على الإطلاق.

ويحتل الفيحاء المركز الـ14 في جدول المسابقة برصيد 3 نقاط.

وفي مباراة أخرى تقام بذات اليوم ،يسعى فريق الشباب السعودي لكرة القدم للفوز على ضيفه القادسية.

ويخوض فريق الشباب المباراة بهدف مصالحة جماهيره بعد السقوط أمام الهلال في ديربي الرياض 1 / صفر بالجولة الماضي، في الوقت الذي يبحث فيه فريق القادسية عن انتصاره الثاني في الدوري عقب تلقيه الهزيمة الثالثة على التوالي أمام الحزم في الجولة الماضية.

وتوقف رصيد الشباب عند النقطة 9 في المركز الثامن في بترتيب المسابقة، بعد انتصارين وثلاث تعادلات وهزيمة وحيدة، فيما يحتل القادسية المركز الحادي عشر برصيد 4 نقاط.

ويبدو أن الأمور في ظاهرها سهلة للشباب خاصة وأن الفريق يقدم مستويات جيدة بالدوري كما أن منافسه مازال يتخبط في المسابقة ويقدم أداء متذبذب، مما ادى إلى وجود ضغوط على مدرب الفريق إلكسندر ستانويفيتش.

وما يعطي الفريق قوة إضافية في هذه المباراة هي أن الفريق سيدخل المباراة بصفوف مكتملة باستثناء غياب اللاعب إيلير سيلفا، بسبب إيقافه من قبل لجنة الانضباط بعد سلوكه العنيف مع أحد لاعبي الهلال في المباراة الأخيرة.

وحرص ماريوس سوموديكا مدرب الشباب على الاجتماع بلاعبيه خلال الفترة الأخيرة وطالبهم بنسيان مباراة الهلال والتركيز فقط في المباراة المقبلة من أجل العودة لطريق الانتصارات.

في المقابل، يريد فريق القادسية العودة لطريق الانتصارات، لذلك فضل مجلس إدارة النادي تجديد الثقة في إلكسندر ستانويفيتش، مدرب الفريق ومنحه فرصة أخرى للعودة بالفريق.

وسيسعى ستانويفيتش للتمسك بهذه الفرصة أمام الشباب لتحقيق نتيجة إيجابية خاصة وأن هناك احتمالية برحيله حال فشله في تحقيق نتيجة إيجابية في تلك المباراة.

وحرص المدير الفني على الاجتماع بلاعبيه لحثهم على بذل أقصى مجهود لهم لتحقيق الفوز.

وفي ذات اليوم أيضا، يبحث فريق أحد، صاحب المركز الخامس عشر قبل الأخير برصيد نقطتين، عن أول انتصار له في الدوري هذا الموسم عندما يستضيف الوحدة ، صاحب المركز الرابع برصيد 12 نقطة، والذي يسعى للبقاء في المربع الذهبي.

كما يلتقي الباطن، صاحب المركز الثالث عشر برصيد أربع نقاط، مع التعاون صاحب المركز السادس برصيد تسع نقاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى