العريبي يشعر بجاهزيته للعودة للعب في أستراليا

(افي)-توووفه

 قال لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي، اللاجئ في أستراليا، إنه مستعد للعودة لفريقه وقد يعاود اللعب يوم الخميس المقبل، وذلك عقب إطلاق سراحه الاثنين في تايلاند بعدما ظل محبوسا لشهرين بالبلد الآسيوي بسبب طلب بتسليمه لبلده.

وأكد القائد السابق للمنتخب الأسترالي الذي قاد حملة المطالبة بإطلاق سراح العريبي، كريج فوستر، أن اللاعب البحريني في وضع يتيح له اللعب مع فريقه باسكوي فالي بمدينة ملبورن الأسترالية.

وتابع فوستر، في تصريحات صحفية أدلى بها في إحدى صالات مطار ملبورن عقب وصول العريبي “لقد قال لي ‘أشعر أنني قوي يا كريج، أشعر أنني قوي. لقد كنت أتدرب في السجن’ إنه دليل على مدى حبه لهذه الرياضة”.

وأدلى فوستر بهذه التصريحات عقب خروج العريبي من المطار وهو يرتدي قميص فريقه، ومقدما الشكر للدعم الذي قدمته له الحكومة الأسترالية ووسائل الإعلام ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.

يأتي ذلك بعدما أمرت محكمة تايلاندية أمس بإطلاق سراح العريبي، المعترف به كلاجئ من قبل استراليا، بعدما سحبت النيابة طلب تسليمه لبلاده.

وكانت السلطات الأسترالية قد منحت اللجوء للاعب في عام 2017 ، وكذلك تأشيرة دخول دائمة، بعدما وصل إليها في عام 2014، هاربا من البحرين بعد أن حُكم عليه غيابيا بالسجن 10 أعوام، بتهمة تخريب قسم شرطة.

ووفقا للعريبي، فإن اتهامات السلطات البحرينية له باطلة، مشيرا إلى أن اعتقاله جاء نتيجة لمشاركته في ثورات الربيع العربي في البحرين في عام 2012.

ووصل العريبي إلى بانكوك في 27 نوفمبر/تشرين ثان الماضي قادما من ملبورن مع زوجته لقضاء عطلة، عندما اعتُقل في المطار التايلاندي عقب إخطار من الشرطة الدولية (الإنتربول) بطلب من البحرين. 

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin