سوزا: نستحق التتويج..ونسعى لكأس العالم

الدوحة- توووفه

على غير العادة وبصورة مفاجئة هجم لاعبو البحرين على قاعة المؤتمرات مقاطعين المدرب سوزا الذي بدا أنه يستعد للإجابة على أسئلة الصحفيين، وصاح اللاعبون هتافا باسم المدرب البرتغالي هيليو سوزا الذي نجح في قيادة البحرين لتحقيق أول لقب لها منذ مضي ما يقارب 50 عاما على أول مشاركة لها في بطولات كأس الخليج.

وبعد أن غادر اللاعبون القاعة قال سوزا: “إنه يوم عظيم في تاريخ الكرة البحرينية يستحق الاحتفال، هذا اليوم هو تتويج للعمل الجبار الذي بدأناه لصناعة فريق قادر على المنافسة على الألقاب، عمل بدأناه منذ ما يقارب 5 أشهر، ولد لدينا لاعبون مقاتلون في كل مباراة خضناها، إنها لحظة فريدة تستحق الافتخار، ونوجه أنظارنا بعدها إلى شهر مارس حيث تنتظرنا مواجهات التصفيات الآسيوية”.

وأضاف:” عملنا داخل منظومة متكاملة، تحصلنا حتى الآن على بطولتين غرب آسيا في العراق، وخليجي 24 في قطر، المنتخب السعودي الذي واجهناه في النهائي بدأ متواضعا في أول لقاءاته ولكنه غدا منتخبا بجودة عالية في المواجهات اللاحقة، ونجحنا اليوم في مقارعته لأننا آمنا بقدرات لاعبينا وأعطيناهم كامل الثقة لتقديم أفضل ما لديهم، أتيت من البرتغال إلى هنا من أجل أن أخوض مثل هذه التحديات، عملنا من أجل أن ننافس على البطولات، لم تكن هذه الرؤية محل ثقة من المحيطين، لعبنا أمام مجموعة من أبرز منتخبات القارة وحققنا لقبين مهمين، أعتقد أن الكل بات يؤمن بهذا الفريق واللاعبين الذين صنعوا التاريخ”.

وحول ما وُصفت ب”المقامرة” التي ينتهجها سوزا بتغيير شكل الفريق ومشاركة عناصر جديدة في كل مباراة كما حدث أمام السعودية قال سوزا: “ليست مقامرة، “المقامرة في الكازينو” (يقول مازحا)، أنا هنا أؤمن بجميع اللاعبين، 23 لاعبا، كل منهم قادر على أن يؤدي كما ينبغي وهذا ما أثبتناه، قضينا وقتا كبيرا لبناء هذا الفريق، لدي لاعبون لا يقلون أهمية عن المتواجدين هنا لم تسعفهم الظروف للمشاركة”.

واختتم:” أهنئ الشعب البحريني بهذا الإنجاز، أهنئ لاعبينا على هذا الأداء البطولي، وهدفنا الاستمرار في تحقيق النتائج الجيدة، وأن نشق طريقنا في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وآسيا 2023″.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق