مصير سباق فرنسا قيد المناقشة

(د ب أ)- توووفه

قالت روكسانا ماراسينيانو وزيرة الرياضة الفرنسية اليوم الأربعاء إن مصير سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دو فرانس) لعام 2020 قيد المناقشة في ضوء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وصرحت ماراسينيانو لمحطة (بي إف إم) التلفزيونية الفرنسية بأن السباق المقرر في صيف العام الحالي، والذي يعد أحد الفعاليات الرياضية الدولية القليلة بأوروبا التي لم يتم تأجيلها أو إلغائها بسبب الفيروس حتى الآن، كان “حدثا تاريخيا لبلدنا”.

ومن المقرر أن تبدأ نسخة 2020 خارج مدينة نيس الفرنسية في 27 حزيران/يونيو القادم على أن تنتهي بشارع الشانزليزيه الشهير في العاصمة باريس في 19 تموز/يوليو المقبل.

وتخضع فرنسا لحظر صارم حاليا؛ حيث تم إلغاء جميع المنافسات الرياضية ومنع استخدام المنشآت الرياضية.

وقال مستشارون حكوميون إنه من المرجح أن يستمر هذا الوضع حتى أواخر الشهر القادم.

وأشارت ماراسينيانو، التي سبق لها الفوز بميدالية فضية أولمبية في السباحة، إلى أن الرياضيين المشاركين في البطولات المختلفة يحتاجون لوقت للتدرب بين نهاية فترة التوقف واستئناف المنافسات، “وإلا فسيكون هناك إصابات بالتأكيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق