موسيماني.. صانع الثورة الكروية بالقارة الأفريقية!

تقرير – زياد عطية

أصبح اسم المدرب بيتسو موسيماني يتردد باستمرار وبقوة في الأوساط الأفريقية كواحد من أنجح المدربين في السنوات الماضية محققا أرقاما مذهلة ونجاحا كبيرا، فمدرب نادي صان دوانز الجنوب أفريقي منذ 8 أعوام نجح في أن يكون أكثر المدربين استقرارا في كرة القدم بالقارة السمراء خلال الألفية الثالثة، كما جدد عقده لمدة 4 مواسم إضافية ليستمر في قصته الجميلة التي قد تحاكي مستقبلا قصص أعظم مدربي العالم كأرسين فينجر مع أرسنال وأليكس فيرغسون مع مانشستر يونايتد، وتم ترشيح موسيماني ضمن قائمة أفضل مدربي القارة في سنوات عدة أخرها 2019 بقائمة ضمت المدرب الجزائري جمال بلماضي والتونسي معين الشعباني والسنغالي أليو سيسي.

كرويا، نجح موسيماني في تقديم صان دوانز في شكل فريق جماعي مميز على مستوى القارة محدثا ثورة في تاريخ النادي وباصما على قيمة مضافة في دوري أبطال أفريقيا خلال آخر 5 نسخ، وجعله منافسا قويا وضمن أفضل الأندية بلا شك، وقدم موسيماني صان دوانز كفريق نموذجي يجمع بين متعة كرة القدم الأفريقية والمهارات البرازيلية ما جعل الكثير يطلق على الفريق “برازيل أفريقيا”.

بيتسو موسيماني
بيتسو موسيماني

بدأ بيتسو موسيماني مسيرته التدريبية مع نادي سوبر سبورت يونايتد وساهم بشكل مباشر في تأسيس ناد قوي في البلد باستمراره على رأس الإطار الفني لمدة 6 أعوام، ثم واصل المدة نفسها خلال تجربته الثانية مع منتخب جنوب أفريقيا كمدرب مساعد ثم مدرب أول، ويخوض الآن مع صان دوانز تجربته الثالثة في عالم التدريب منذ 8 سنوات كمدرب أول ويمضي نحو 12 عاما في خطوة غير مسبوقة بعد تجديد عقده، وتشير المعطيات المتحصل عليها إلى أن عقده الجديد مقابل 65 ألف دولار كراتب شهري مقابل 50 ألف دولار كراتب شهري سابق أي بزيادة 15 ألفا فقط في عقده الجديد، رغم كل النجاحات والتميز، في وقت يطالب غيره من المدربين بأضعاف الحوافز السابقة.

قاد بيتسو موسيماني صان دوانز إلى التتويج ب 7 ألقاب محلية في 8 سنوات ببلد يعتبر ربما الأفضل قاريا على مستوى واقع كرة القدم وهي 4 ألقاب للدوري المحلي ولقب للكأس ولقبي كأس تيليكوم.

نجح موسيماني في قيادة صان دوانز 2016 إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق بالتتويج بدوري أبطال أفريقيا حين فاز بالنهائي أمام الزمالك المصري 3-1 بمجموع اللقاءين، حيث ضمت تشكيلة موسيماني مع صان دوانز لاعبين مميزين آنذاك لا يزال يستمر من بينهم إلى الحين ثنائي الخبرة الظهير لانجيرمان ومتوسط الميدان كيكانا، وهو ما يؤكد مبدأ الاستقرار الذي يلازم هذا المدرب.

كما نجح موسيماني في حصد لقب السوبر الأفريقي مع صان دوانز 2017 حين هزم مازيمبي بهدف نظيف، كما يتواجد الفريق باستمرار في الأدوار المتقدمة من دوري أبطال أفريقيا حيث لم يتخلى على مكانه كأبرز المرشحين لنيل اللقب.

وألحق بيتسو موسيماني، بالنادي الأهلي المصري الأكثر تتويجا قاريا أكبر هزيمة في تاريخ مشاركاته بالبطولات الأفريقية، وكذلك أكبر هزيمة في تاريخ مشاركات الأندية المصرية بالبطولات القارية، بعدما قاد صانداونز للفوز على المارد الأحمر بخماسية نظيفة في لقاء ذهاب الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا 2019.

يملك بيتسو موسيماني عددا من الكشافين على مستوى دوريات أمريكا الجنوبية والشمالية بحثا عن بعض الأسماء لانتدابهم ويتم ذلك عبر سفره ومعاينته للاعبين، حيث نجح في استقطاب واحد من أفضل صانعي الألعاب في القارة محليا خلال الفترة الحالية، الأوروجواياني جوستن سيرينو الذي بات مطمع عديد الفرق بينها النصر السعودي الذي يضعه كأولوية مطلقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق