لاعبو ليفربول يوجهون رسالة بعد مقتل فلويد

(د ب أ)- توووفه

وجه لاعبو نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم ومدربهم رسالة علنية ضد العنصرية اليوم الاثنين عبر الجثو على ركبتهم داخل أرض الملعب خلال التدريبات.

وفي رسالة دعم واضحة عقب مقتل الأمريكي صاحب الأصول الافريقية جورج فلويد على يد رجل شرطة في مينيبوليس، نشر لاعبون في ليفربول من بينهم اندي روبرتسون وترينت الكسندر ارنولد صورة لهم وهم يقفزن في دائرة واسعة في ملعب انفيلد مرفقة بتعليق “الوحدة قوة، حياة السود مهمة”.

وتوفى فلويد أثناء احتجازه بواسطة الشرطة في الشارع بمينيسوتا مما أدى إلى اندلاع احتجاجات وأعمال عنف في شتى أنحاء البلاد.

وقال ريان بروستر مهاجم ليفربول المعار لسوانزي سيتي إن  الحادث بمثابة نموذج على ما يضطر الأشخاص غير البيض لمواجهته في كامل حياتهم.

وكتب عبر حسابه على شبكة “تويتر” أمس الأحد “لسوء الحظ بالنسبة لنا الأشخاص أصحاب البشرة السوداء/البنية وخلافه ، هذا هو الواقع وكل يوم يحدث بطرق مختلفة”.

وأضاف “لسنوات وأعوام كنا نصرخ من أجل التغيير وأن يتم الاستماع لنا، الآلم مازال متواصل”.

وشدد بروستر على أن القضية أكبر من فلويد، مضيفا “كلنا شاهدنا أفلام مثل /رووتس/ ، كلنا شاهدنا أفلام مثل /بويز ان ذا هود/، حيث يتم تغطية هذا الواقع وعرضه”.

وتابع “لا نزال نعيش هذه الأفلام في الحياة الحقيقية، في 2020، اليوم”.

وختم “هذا الأمر أبعد من /العدالة لجورج فلويد/ نريد العدالة لنا كبشر، لا نريد امتيازات خاصة، استمعوا لنا ، حياة السود مهمة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق