في قرار غريب.. مباراة ظفار والشباب تقام رغم تقارب ألوان القمصان

 

توووفه- عبدالله الريسي

تشهد قمة الجولة الخامسة عشرة بين الشباب وظفار التي على تقام أرضية إستاد السيب الرياضي حالة أثارت استياء الجماهير والمتابعين عندما لعب الفريقان بأطقم ذات ألوان متقاربة يصعب تمييزها.

وارتدى ظفار القميص الأحمر الكامل بينما ارتدى الشباب القميص البرتغالي والأسود، مما أثار التساؤلات حول دور الاجتماع الفني والتنسيقي قبيل اللقاء والذي يعنى في المقام الأول في تفادي هذه الإشكاليات.

وكان من المنتظر أن يلعب نادي ظفار بالقميص الأبيض الكامل لكون أن نادي الشباب يمتلك أفضلية الأرض والجمهور التي تسمح له بارتداء قميصه المفضل.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. السلام عليكم اخواني الأعزاء هناك 5 اللوان تكون في المباراة للعلم وليس لونين.
    1. الفريق المضيف
    2. الفريق الضيف
    3.حارس المضيف
    4. حارس الضيف
    5. الحكام

    يتم عرض هذا الألوان على مراقب المباراة في الاجتماع التنسيقي الذي يسبق المباراة ب6 ساعات ويتم اعتمادها من قبل المراقب.

    ثم يقوم الحكم الرابع بتأكيد من خلال التفنيش على الاعبين بغرفة الاعبين واعتماد الألوان يعني الحكم هوه المسؤول عن تقارب الألوان وحقيقة هناك فارق كبير جداً بين الأحمر والبرتقالي لا يوجد أي تقارب بينهم.

    اعتذر على الإطالة في سرد الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى