أزمة بوجبا تزعج مورينيو قبل مواجهة أشبيلية

 

 (د ب أ)- توووفه

 

في انتظار المواجهة الصعبة مع أشبيلية لإسباني غدا الثلاثاء ، أصبح البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد بحاجة لحل أزمة حقيقية في صفوف فريقه وأن يجيب على الاستفسار (كيف تحل مشكلة مثل بول بوجبا ؟) الذي يخيم على أجواء الفريق.

ولم تحسم مشاركة الفرنسي بول بوجبا لاعب وسط الفريق في المباراة حتى الآن نظرا لعدم اكتمال تعافيه من الإصابة بكدمة.

ويطمح مورينيو إلى الاستعانة في هذه المباراة الحاسمة بجهود بوجبا ، الذي تعاقد مع النادي في 2016 مقبل 89 مليون جنيه استرليني (123 مليون دولار) ، حيث يحتاج مانشستر يونايتد للفوز بأي نتيجة بعد انتهاء مباراة الذهاب على ملعب أشبيلية بالتعادل السلبي.

وإذا لم يستطع بوجبا المشاركة في المباراة ، سيواصل مورينيو الدفع باللاعبين نيمانيا ماتيتش وسكوت ماكتوميناي في خط الوسط بعدما ساعدا الفريق على الفوز 2 / 1 في المباراة أمام ليفربول أمس الأول السبت ضمن منافسات الدوري الإنجليزي.

وغاب بوجبا /24 عاما/ عن لقاء ليفربول بسبب الإصابة التي تعرض لها في تدريبات الفريق يوم الجمعة الماضي وقد يغيب اللاعب عن مباراة الغد بسبب الإصابة وهو ما سيحرم فريق مورينيو من عنصر مؤثر للغاية.

وخلال 52 مباراة خاضها مع الفريق ، سجل بوجبا ثمانية أهداف وصنع 13 هدفا لزملائه.

ولكن انزعاج مورينيو من غياب اللاعب لا يصل لحد الخوف خاصة وأن الفريق تعادل سلبيا مع أشبيلية ذهابا في غياب بوجبا أيضا.

وقال فرانك لامبارد مهاجم تشيلسي السابق ، والذي لعب في تشيلسي تحت قيادة مورينيو ، إنه يشعر بأن إصابة بوجبا في التدريبات ساعدت مورينيو على إيجاد أفضل خط وسط له.

وأوضح : “نجح مورينيو في التوصل لأفضل توازن في الفريق بأكمله. يعرف اللاعبون مهامهم بدون كرة ، وهذا هو ما يريده مورينيو من لاعبيه. ماتيتش وماكتوميناي تحليا بالالتزام في وسط الملعب”.

وبرهن بوجبا في العديد من المناسبات مع ناديه ومنتخب بلاده على أنه لاعب عالمي ولكن رد فعل الفريق ومورينيو تجاه أداء ماكتوميناي تشير إلى صعوبة مهمة بوجبا في استعادة مكانه بتشكيلة الفريق.

وأبدى مورينيو إعجابه بأداء ماكتوميناي في لقاء ليفربول رغم انزعاج بعض جماهير الفريق من اللاعب الذي يفضل لعب التمريرات البسيطة على مواجهة المزيد من المخاطر.

وصرح مورينيو ، إلى المراسلين ، قائلا : “انزعجت من رد فعل الجماهير تجاه ماكتوميناي. إنه صبي في العشرين من عمره اتخذ كل القرارات الصحيحة”.

وأضاف : “إنهم يريدونه أن يتخذ القرارات الخاطئة. عندما يقرر صبي أن يكثر حدة المباراة وألا يفقد الكرة ويحرص على الاحتفاظ بالكرة من خلال تمريرة خلفية ، فإنه يعطي بهذا الحل فرصة للاحتفاظ بالكرة في مواجهة الفريق المنافس”.

وأشار : “كان هذا هو القرار الصائب ولكن العديد من اللاعبين وأصحاب الخبرة لا يقدمون على هذا الحل. رد فعل الجماهير قد يكون ضدي بسبب قراراتي. وهذه ليست مشكلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى