فرنسا تدرس إنهاء الموسم الكروي في يوليو

(إفي)-توووفه

اقترح رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو جريه، إنهاء الموسم الحالي في منتصف يوليو/تموز المقبل، وذلك في محاولة لإعادة تنظيم المسابقات الرياضية التي توقفت جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وقد نالت الفكرة استحسان رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، وسيتم عرضها على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

وقال لو جريه في تصريحات لصحيفة (ليكيب) الفرنسية أنه من المستحيل أن تنتهي المسابقات الوطنية في 30 يونيو/حزيران القادم، إذا ما أضيفت إليها مباريات المسابقات الأوروبية ومباريات المنتخبات الوطنية، لذلك لا مفر من “الاستمرار حتى 15 يوليو على الأقل”.

وأكد أن “دولا مثل فرنسا وإسبانيا وإيطاليا لن تبدأ تدريباتها في أوائل أبريل. إنه أمر مستحيل. لذلك، لا ينبغي أن نضع الناس تحت ضغط. يجب أن نعلن الآن، رسميا، أننا سننهي الموسم يوم 15 أو 20 يوليو”.

وكشف لو جريه أنه يجري محادثات مع اتحاد لاعبي كرة القدم بحيث يقبل اللاعبون الذين تنتهي عقودهم في 30 يونيو/حزيران تمديد مؤقت لها بالبنود نفسها، وأن تؤجل العطلات حتى أغسطس/آب؛ وأن أولئك الذين لن يوافقوا على ذلك، لا يشاركون مع أنديتهم.

أما بالنسبة للأندية، يقترح لو جريه أن تضم ميزانيتها لهذا الموسم 13 شهرا لـ”تجنب الكوارث المالية في نهاية يونيو”.

وأردف “في الوضع الحالي الخزانة العامة سوف تعطينا استثناء دون صعوبة” مشيرا أنه أجرى اتصالات بالفعل مع السلطات الحكومية.

وسيرسل لو جريه اقتراحه إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في الساعات القليلة القادمة لإتخاذ القرار في أقرب وقت ممكن، وهو ما سيرفع الضغط على لاعبي كرة القدم الذين يعيشون حالة من الارتباك في منازلهم.

ورأى أن منافسات موسم 2020-2021 يجب أن تبدأ في أواخر أغسطس/آب أو أوائل سبتمبر/أيلول، لإفساح المجال أمام عطلات اللاعبين.

ومن جانبه، أكد المدير التنفيذي لرابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، ديدييه كويلو، في الصحيفة نفسها أن فكرة الاتحاد الفرنسي مرحب بها، على الرغم من أنه على عكس لو جريه الذي يطالب بقبولها على الفور، فإنه يفضل انتظار استنتاجات مجموعة العمل التي شكلها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للنظر في مواعيد المسابقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق