رابح ماجر: الجزائر في قلبي دائما

(د ب أ)- توووفه

أكد الأسطورة رابح ماجر نجم الكرة الجزائرية السابق أن باب العودة للعمل كمدرب من جديد بعد تجربة تدريب الخضر مفتوح وأنه قد يعود قريبا لتولي تدريب أحد الاندية أو المنتخبات .

ماجر تحدث في حوار خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) خلال تواجده في أجازة قصيرة في العاصمة القطرية الدوحة .

في البداية قال ماجر: “حاليا أنا في اجازة من التدريب، لكن في المستقبل عودتي تبقى واردة فالباب دائما مفتوح بالنسبة لي”.

وبسؤاله عن سبب ابتعاده منذ رحيله عن تدريب الجزائر رد قائلا: “لم أبتعد ولكن بعد فترة المنتخب عدت للدوحة من أجل انهاء بعض الأمور الخاصة بالعائلة حيث يلعب نجلي في نادي الدحيل، وهو يقدم مستويات طيبة للغاية، لكني مازلت موجودا كمدرب وبعد نهاية الموسم سنرى كيف تسير الأمور”.

ونفى ماجر أن يكون شعر بالندم على فترة تدريب المنتخب الأول وقال: “لا يمكن أندم أبدا على تلبية نداء الجزائر أو المنتخب الوطني لأن هذا أعتبره واجبا، والمشكلة أنه حدثت بعض الظروف التي دفعتني للرحيل، فأنا لم أترك الفريق بسبب النتائج السلبية، ولكن كانت هناك أمور أخرى لا أحب الخوض في تفاصيلها لكن ما يمكن أن أؤكده بأن هناك حملة ممنهجة تمت للإطاحي بي، وأترك في النهاية كل شخص لضميره”.

وأشاد ماجر بفوز المنتخب بكأس أمم أفريقيا الأخيرة في مصر مؤكدا أنه جاء عن جدارة واستحقاق بعد النتائج المميزة التي حققها الفريق، والظهور بصورة رائعة للغاية منذ أول مباراة حتى آخر مباراة.

وأضاف: “جمال بلماضي مدرب جيد وقدم الكثير للمنتخب الجزائري، وهو طموح وأتمنى له المزيد من التوفيق والنجاح في المستقبل”.

وعما إذا كان يشعر بالغيرة لنجاح بلماضي بعد رحيله عن تدريب الفريق رد قائلا: “لا يمكن أن أشعر بالغيرة من بلماضي، ولماذا أشعر بهذا، كان بلماضي لاعبا سابقا في المنتخب وكنت أشرف على تدريبه، لذلك أشعر بسعادة كبيرة لنجاحه وقيادته المنتخب لإنجاز رائع كنت شخصيا أتطلع له عندما توليت تدريب المنتخب وكان حلمي وهدفي الأساسي لكنهم لم يمنحوني الفرصة وكانت هناك حملة قوية جدا ضدي لكن أنا لم أعد أنظر للماضي أو أبحث خلفي على الاطلاق فالجزائر في القلب والكرة الجزائرية أيضا، وأقول لهم ما قمتم به أمور مجانية لم يستفد منه أحد على الاطلاق”.

وشدد ماجر على أن بلماضي في الطريق الصحيح، والمنتخب كذلك، وقال: “الحمد لله لدينا منتخب جيد وقادرون أن نكون في القمة دائما وأتمنى للفريق التوفيق بتصفيات كأس أمم أفريقيا وكأس العالم “.

أما عن السبب الرئيسي لتراجع الأندية والدوري الجزائري أوضح ماجر قائلا: “السبب هو تراجع اللاعب المحلي، فالبطولة الجزائرية يجب أن يكون فيها نجوم كبار حتى يكون لها قيمة كبيرة، لكن بصراحة الكرة الجزائرية حاليا بدون نجوم ولا يوجد لاعبون محليون في المنتخب وهذا يؤثر بالتأكيد على المنظومة لأن اللاعب يحتاج إلى الأمل، وعندما كنت أتولى تدريب المنتخب حرصت على أن يكون هناك حضور للاعبين المحليين “.

وأعرب النجم الجزائري عن سعادته الكبيرة بنجاح اللاعب المصري محمد صلاح في تكرار انجازه مع فريق بورتو البرتغالي حين توج بلقب دوري أبطال أوروبا مع ليفربول العام الماضي .

وقال ماجر: “تمنيت فوز صلاح أو أي لاعب عربي بلقب دوري الأبطال، وأعتقد انه يستحق هذا الانجاز الرائع، لأنه لاعب موهوب ومميز ويقدم مستويات طيبة للغاية مع ليفربول الانجليزي”.

ويعتقد ماجر أن جوسيب جوارديولا ويورجن كلوب من أفضل المدربين في العالم في الوقت الحالي، وكل مدرب له فلسفته الخاصة التي يتميز بها.

وقال ماجر :”جوارديولا نقل لمانشستر سيتي فلسفة برشلونة في الفكر والعمل وحتى في التدريبات والمباريات “.

وأضاف: “بالنسبة لكلوب فهو يلعب كرة جميلة وأضاف عليها قوة أخرى وهي القتال في الميدان وهذه الروح مهمة جدا في الفريق وتساعد على تخطي كل المواقف الصعبة”.

ويثق ماجر في أن قطر ستقوم بتنظيم بطولة كأس عالم عام 2022 بشكل رائع ،وستكون بطولة ناجحة بكل المقاييس.

وقال ماجر إنه حرص على متابعة مراحل سير العمل وزار عددا من الملاعب وهي تسير في الاتجاه الصحيح، والجهد المبذول يستحق الاشادة والشكر.

كما أشاد ماجر بالنجاح التنظيمي الكبير لبطولة كأس أمم أفريقيا 2019 الأخيرة التي استضافتها مصر وقال: “المصريون شجعونا والمنتخب لعب في ظروف جيدة للغاية من حيث الملاعب والأنصار الذين ساندوا الفريق في المدرجات وأنا شاهدت هذا بعيني، والمصريين لم يقصروا على الإطلاق، وساعدونا وشجعونا بقوة “.

وأضاف: “أشكر السلطات المصرية على المجهودات الكبيرة التي قاموا بها في وقت قصير وهذا ساعد المنتخب الجزائري بقوة على التتويج باللقب “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق