كرجمي يتحدث عن تجربته مع الإتحاد

صلالة- توووفه

المغربي عبدالعظيم كرجمي مساعد مدرب الإتحاد، ليس بغريب على الكرة العمانية إذ سبق وأن لعب لعدة أندية عريقة في السلطنة، مثل النصر والسويق وظفار ونزوى وسمائل وقريات، وقدم معها مستوى فنيا رفيعا محققا إنجازات متنوعة، إلا أن الإصابة حرمته من مواصلة مشواره كلاعب عندما تعرض للإصابة على ملعب نادي السلام عام 2016 واتجه إلى مجال التدريب.

توووفه كان لها حوار مع كرجمي حول مشواره الكروي في السلطنة بشكل عام ونادي الإتحاد بشكل خاص.

بدأ المغربي عبدالعظيم كرجمي حديثه عن مشواره الكروي في السلطنة قائلا: “مشواري في السلطنة جيد، حصلت على العديد من الألقاب مع أندية النصر والسويق وظفار ونزوى”.

متى اتجهت لمجال التدريب وما المستوى التدريبي لديكم؟

امتهنت التدريب منذ حوالي خمس سنوات بعد تعرضي للإصابة وتوقف مشواري الكروي وحصلت على شهادة D ومن ثم C، وبسبب ظروف فيروس كورونا لم أتمكن من إكمال المستوى B، مستقبلا سنعمل على ذلك حيث إنني قد دربت فريقا في المغرب وعددا من الفئات السنية في مسقط من خلال بعض الأكاديميات والمدارس وأحد الفرق الأهلية بمسقط، وهنا أقدم شكري للمدرب الوطني أحمد سالم على ثقته لأكون مساعدا له، استفدت منه الكثير وهو مشروع مدرب طموح وناجح، كذلك أقدم شكري لمجلس الإدارة على ثقته.

ما سر تألق الإتحاد في الدوري؟

تكاتف الجميع في النادي من مجلس الإدارة وجهاز فني وإداري واللاعبين، هو السر فيما قدمه الفريق.

هل أنتم راضون عما قدمه الفريق هذا الموسم؟

كل الرضى، جميع اللاعبين أدوا بشكل جيد وقدموا مستويات فنية عالية، ما أثمر عن نتائج إيجابية

ما الصعوبات التي واجهتكم خلال مشوار الدوري هذا الموسم؟

لايخلو أي عمل من الصعوبات، ولكن مجلس الإدارة برئاسة الشيخ المهندس حسين بن سالم باعمر ذلل كافة الصعوبات حيث إننا تدرجنا في الدوري بحسب الإمكانيات، ولعبنا الدور الأول دون محترفين أجانب، ولكن المحليين قدموا مردودا إيجابيا بالرغم من ضغط المباريات والذي سبب إصابات بعض اللاعبين، لذلك كنا نستعين بلاعبي الفريق الأولمبي والذين قدموا مستوى جيدا.

وماذا عن مستوى المحترفين؟

تم التعاقد معهم خلال الانتقالات الشتوية، ارتفع مستواهم تصاعديا من مباراة لأخرى من خلال التأقلم مع باقي المجموعة وأجواء الدوري كونهم يلعبون في السلطنة للمرة الأولى ويفتقرون للخبرة، خصوصا المهاجم السنغالي بابا ولاعب الوسط الكيني هومفيري الذي تعرض للإصابة وتوقف مشواره قبل واقعة كورونا.

هل تمت المخالصة معكم ماليا من قبل مجلس الإدارة؟

تم الاتصال بي من قبل مجلس الإدارة للتوقبع على المخالصة المالية واستلام ما تبقى لي من مخصصات مالية وهذا يدل على مصداقية مجلس الإدارة.

حدثنا عن وجهتك القادمة؟

مازالت في علم الغيب حتى الآن، بعد هذه الجائحة ستتضح الصورة وعلى الفرد أن يكون متفائلا.

كلمة أخيرة للمجتمع حول جائحة كورونا.

على الجميع أن يبقوا في منازلهم وندعو الله أن يفرج عنا، هذا ابتلاء من الله، كل شيء سوف ينتهي بخير وسلام وتعود الأمور، وأختتم بتقديم الشكر لجميع العاملين في صحيفة توووفة والمجلس إدارة نادي الإتحاد والجهاز الفني والإداري والطبي واللاعبين وجماهير النادي لدعمهم للفريق.

تجدر الإشارة إلى أن الإتحاد يحتل المركز الثاني في مجموعته برصيد 10 نقاط جمعها من انتصارين و4 تعادلات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق