السيتي يتجاوز أحزانه الأوروبية بثلاثية في توتنهام تقربه من لقب البريميرليج

  •  (إفي): توووفه

 

بات مانشستر سيتي على بعد خطوة من التتويج رسميا بلقب البريميير ليج بعدما حقق فوزا هاما وثمينا خارج قواعده على حساب توتنهام هوتسبر (1-3) مساء السبت في قمة مواجهات الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وعلى ملعب “ويمبلي” تقدم النجم البرازيلي جابرييل جيسوس للسيتي في الدقيقة 22 إثر تمريرة طويلة رائعة من القائد فينسنت كومباني انفرد على إثرها بسرعته المعهودة بالحارس الفرنسي هوجو لوريس قبل أن يسكن الكرة من تحت قدميه في الشباك.

وعزز الدولي الألماني إلكاي جوندوجان من تقدم الضيوف بعدها بثلاث دقائق من ركلة جزاء مشكوك في صحتها.

إلا أن النجم الدنماركي كريستيان إريكسن أشعل اللقاء بهدف تذليل الفارق قبل نهاية الشوط بثلاث دقائق بعد تمريرة من هاري كين داخل المنطقة ليضع الكرة من فوق إيدرسون.

وفي الشوط الثاني، غابت الخطورة الهجومية للاعبي “السبيرز” في الوقت الذي سيطر فيه “السيتيزنس” على مجريات الأمور، حتى جاءت الدقيقة 72 لتعلن عن هدف الاطمئنان الثالث بقدم رحيم ستيرلينج الذي تابع تسديدة مرتدة من لوريس داخل الشباك، ليرفع رصيده من الأهداف في المسابقة هذا الموسم لـ17 هدف.

وبهذا الانتصار يتخطى رجال الإسباني بيب جوارديولا كبوة الخروج من ربع نهائي دوري الأبطال على يد ليفربول وأصبحوا على بعد خطوة من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي الخامس في تاريخهم، الثالث في البريميير ليج.

وارتفع رصيد السيتي لـ87 نقطة ليبتعد بفارق 16 نقطة عن ملاحقه وجاره اللدود مانشستر يونايتد، الذي سيستقبل وست بروميتش ألبيون  الأحد.

وفي حالة تعثر “الشياطين الحمر” اليوم بالخسارة، سيعلن رسميا تتويج السيتي باللقب، حيث أن الفريقين تتبقى لهما 5 مباريات على النهاية، بينما ستعني أي نتيجة أخرى تأجيل تتويجه للجولة القادمة.

في المقابل، تجمد رصيد توتنهام عند 67 نقطة في المركز الرابع ويتوقف مسلسل انتصاراته المستمر خلال الجولات الست الماضية، مع العلم بأنه لعب مباراة أقل من ليفربول، الذي يسبقه في الترتيب مباشرة بـ70 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى