بوتين: فشلنا في حماية الرياضيين الروس

(د ب أ)

طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، رياضيي بلاده المشاركين بدورة الألعاب الأولمبية الشتوية، التي ستنطلق الشهر المقبل بمدينة بيونجتشانج الكورية الجنوبية، بضرورة تجاهل فضيحة المنشطات والتركيز على الفوز وحصد الميداليات.

وأشار بوتين إلى أن الرياضة أصبحت مختلطة الآن بالسياسة، معربا عن أسفه لعدم قدرته على حماية الرياضيين من ذلك.

وقال بوتين، في تصريحات أعلنها الكرملين: “أتمنى ألا نفكر فيما واكب تحضيراتنا للأولمبياد الشتوي مؤخرا.. والتركيز فقط في المنافسات”.

كانت اللجنة الأولمبية الدولية علقت مشاركة روسيا بالدورة، التي ستقام خلال الفترة من التاسع حتى 25 فبراير القادم، على خلفية تناول الرياضيين الروس لمواد محظورة على نطاق واسع برعاية الدولة، التي كان من بينها خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الماضية التي أقيمت بمنتجع سوتشي الروسي قبل أربعة أعوام.

ومنحت اللجنة الأولمبية الدولية الفرصة لمشاركة 169 رياضيا روسيا في الأولمبياد الشتوي بشكل فردي وكلاعبين أولمبيين محايدين” تحت راية العلم الأولمبي.

ولن يكون بإمكان الرياضيين الروس التلويح بعلم بلادهم في البطولة، كما لن يتم عزف النشيد الوطني الروسي حال تتويجهم بميداليات ذهبية.

وخاطب بوتين الرياضيين الروس قائلا: “إننا جميعا ندرك جيدا، وأنتم أدرى من أي شخص آخر، مدى صعوبة تحقيق النصر.. وهذه الصعوبة تتضاعف عندما تختلط الرياضة بوضوح بأمور ليست لها علاقة بها”.

واختتم الرئيس الروسي حديثه قائلا “إن هناك مئات الآلاف، والملايين من المشجعين الذين يحبونكم ويتمنون لكم الفوز”.

كانت روسيا قد أدانت تصريحات المدير السابق للمختبر الروسي لمكافحة المنشطات جريجوري رودتشينكوف، والتي زعم فيها أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان على علم بتفشي ظاهرة تعاطي محفزات الأداء بين الرياضيين البارزين في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى