الحرب الكلامية “سجال” بين روسيا واللجنة الأولمبية الدوليـة

 (د ب أ)- توووفه

طالب ريكو جروس مدرب فريق البياثلون الروسي، اللجنة الأولمبية الدولية، بتقديم دليل يوضح سبب حرمان النجم أنطون شيبولين من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تحتضنها كوريا الجنوبية في بيونج تشانج اعتبارا من اليوم وحتى 25 شباط/فبراير الجاري.

وفي الوقت نفسه، قال الألماني جروس في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قبيل حفل افتتاح الأولمبياد إن الفريق عليه تقبل القرار الذي جرى تأييده صباح اليوم من قبل محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس).

وكان شيبولين، المتوج بذهبية في أولمبياد سوتشي 2014 ، ضمن عدد من الرياضيين الروس لم توجه لهم اللجنة الأولمبية الدولية دعوات للمشاركة في بيونج تشانج 2018 كرياضيين مستقلين تحت مسمى “رياضي أولمبي من روسيا” في ظل الايقاف المفروض على روسيا إثر فضيحة المنشطات.

كذلك كان شيبولين من بين 47 رياضيا روسيا، أعلنت محكمة كاس اليوم رفض طلبات الاستئناف المقدمة منهما ، للمشاركة في بيونج تشانج 2018 .

وقال جروس “الاستئناف لم يكن يتعلق فقط بادعاءات المنشطات. وإنما تعلق كذلك بعدم حصول الرياضيين على دعوات المشاركة. بالتأكيد هناك شبهات. وبالطبع أيضا ، اللجنة الأولمبية الدولية لها الحق في اختبار الرياضيين الذين توجه لهم الدعوات.”

وتابع “على الأرجح ، اللجنة الأولمبية الدولية لم توجه دعوات مشاركة لجميع الرياضيين الروس الذين حققوا نجاحا في أولمبياد سوتشي 2014. وجرى تقديم طلب استئناف ضد ذلك ، وقوبل بالرفض. والآن تحوم الشبهات حول أن أمرا ما لم يكن نزيها قبل أربع سنوات (في أولمبياد سوتشي 2014). ولكن يجب أن يجرى إثبات ذلك في وقت ما.”

ورغم حرمان شيبولين من المشاركة في بيونج تشانج 2018 ، لا يزال مؤهلا للمشاركة في بطولة كأس العالم للبياثلون، والتي يحتل المركز الرابع في تصنيفها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى