دي بروين: تحدثت مرتين فقط مع مورينهو

ترجمة- توووفه

وفقاً للتقرير الذي نشرته صحيفة “سبورت” الإسبانية، كشف كيفين دي بروين في مقابلة طويلة، أنه تحدث مرتين فقط مع مورينهو خلال الوقت الذي تواجد فيه معه بتشيلسي.

البلجيكي الدولي أصبح اليوم لاعباً أساسياً في مانشستر سيتي مع بيب غوارديولا، كما قيّم حياته المهنية وتذكر الوضع الذي واجهه مع المدرب البرتغالي في أشهره الأولى بعيدًا عن عائلته، الذي كان له تأثير كبير لتغيير ديناميكيته كلاعب كرة قدم.

وصرح: “كان هناك الكثير من الحديث في الصحافة حول علاقتي مع مورينهو، لكن الحقيقة هي أنني تحدثت معه مرتين فقط”.

كان كيفين واضحاّ للغاية أن خطة البرتغالي معه كانت فقط أن يخرج على سبيل الإعارة وأنه لم يحصل على فرصة حقيقية.

يتذكر دي بروين أنه عندما خرج على سبيل الإعارة لفيردر بريمن، حيث سجل عشرة أهداف في 33 مباراة، وقبل اهتمام يورغن كلوب بالتوقيع معه في بوروسيا دورتموند، تلقى رسالة من مورينهو قائلاً: “أنت باق، أريدك أن تكون جزءًا من الفريق”.

وبخصوص هذا علق دي بروين: “اعتقدت انها فرصة مثالية ورائعة، أنني بدأت شيئاّ فشيئاً أدخل في خططه، لكن الواقع كان مختلفاً جداً”.

العودة إلى تشيلسي لم تكن كما كانت متوقعة، حيث سرعان ما أعاده مورينهو إلى مقاعد البدلاء، وقال دي بروين: “طلب مني الحضور لمكتبه في ديسمبر، وربما كانت هذه هي اللحظة الثانية التي غيرت حياتي الرياضية، في المكتب كان أمام البرتغالي بعض الأوراق وبدأ يقرأ: أسيست واحد، صفر أهداف، عشرة استرداد كرة”، ثم بدأ يقرأ إحصائيات المهاجمين الآخرين (ويليان، أوسكار، ماتا، شورلي…”.

اللاعب الشاب قال إنه في ذلك الحين احتاج دقيقة لاستيعاب ما كان يقوله له.

وأكمل: “انتظر مورينهو ردي فأخبرته بأن بعض هؤلاء الرفاق شاركوا في خمس عشرة أو عشرين مباراة، بينما أنا لعبت ثلاث مرات فقط، الأمر مختلف، صحيح؟”.

وتابع:”لقد كان غريباً جداً، كنت صادقاً في المحادثة وقلت له إنني شعرت بأن النادي لا يحبني، وأنا أريد أن ألعب كرة القدم وأفضّل أن تبيعني”.

وبالفعل في الشهر التالي تم نقل كيفن دي بروين إلى فولفسبورج، حيث فتحت الأهداف الـ13 التي سجلها في 51 مباراة أبواب الانتقال لمانشستر سيتي في صفقة كانت رقماً قياسياً في 2015.

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin