إجراء قد ينسف تقارب الكوريتين في الأولمبياد .. سيؤول تؤكد إقامة مناورات عسكرية مع واشنطن

 

سيول، (إفي)- توووفه

 

أكدت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء أن قواتها ستجري المناورات العسكرية السنوية المشتركة مع الولايات المتحدة هذا العام بعد نهاية أولمبياد بيونج تشانج، على الرغم من التقارب الجاري مع كوريا الشمالية بسبب الحدث الرياضي.

وتعد هذه المرة الأولى التي تتحدث فيها سيول عن المناورات العسكرية منذ الزيارة التاريخية للوفد الكوري الشمالي وعلى رأسه شقيقة زعيم البلد، كيم جونج أون، والتي عكست التقارب الأكبر في العلاقات منذ سنوات بين الكوريتين، اللتين لاتزالان من الناحية الفنية في حالة حرب.

وكان الحليفان قد اتفقا على تأجيل المناورات، التي تعقد عادة بين أواخر فبراير/شباط وبداية مارس/آذار، وذلك حتى نهاية دورة الألعاب الاولمبية الشتوية ببيونج يانج وكذلك والبارالمبية في منتصف الشهر القادم، بحسب ما أفادت وكالة أنباء (يونهاب) المحلية.
وأوضح متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية لـ(إفي) أن موعد المناورات سيتحدد خلال الأيام القادمة.

وكان الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه -ان قد تلقى مؤخرا دعوة من زعيم كوريا الشمالية لزيارة بيونج يانج، ويأمل الجنوب في الحفاظ على الزخم الناجم عن مشاركة الشمال في ألعاب بيونج تشانج، لكنه لن يتخلف عن المناورات العسكرية المشتركة مع واشنطن.
وأضافت الوزارة انه في الوقت نفسه ستواصل كوريا الجنوبية والولايات المتحدة العمل معا لرفع مستوى استراتيجية الردع المصممة في عام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى