توماس باخ: في هذه الحالة فقط سيتم رفع الحظر “الأولمبي” عن روسيا

 

 (إفي) – توووفه

 

أعلن رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية  توماس باخ  اليوم أنه سيتم الإبقاء على عقوبة حظر مشاركة روسيا في الألعاب الأوليمبية خلال الوقت الراهن، مضيفا أنه سيتم تعليق هذا القرار فقط “عندما لا توجد حالات أخرى لتعاطي المنشطات”.

وقد قررت اللجنة الأوليمبية الدولية الإبقاء على حظر مشاركة روسيا في الألعاب الأوليمبية، بما يمنع الرياضيين الروس من رفع علم بلادهم اليوم في الحفل الختامي لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونج تشانج، حسبما أفاد باخ في مؤتمر صحفي.

كانت اللجنة الأوليمبية الدولية قد اتخذت هذا القرار في اجتماع لجنتها التنفيذية التي عقدت اليوم في مدينة بيونج تشانج الكورية الجنوبية التي تستضيف هذا الحدث الرياضي الدولي، وبعد الأخذ بعين الاعتبار الحالتين الايجابيتين لتعاطي المنشطات من جانب الرياضيين الروس.

حيث سقطت الرياضية الروسية ناديزدا سيرجيفا في اختبار المنشطات وكذلك ألكسندر كرشلنتيسكي، الذي اضطر إلى تسليم الميدالية البرونزية التي حققها مع مواطنته أناستاسيا بريزجالوفا ضمن مسابقة الكرلينج.
وقال باخ “لا يمكن رفع العقوبات حال استمرار وجود حالات تعاطي منشطات” مضيفا أن اللجنة الأوليمبية الدولية “سوف تنظر فى رفع التعليق إذا لم يتم تسجيل نتائج إيجابية”.

وأكد باخ أيضا أنه فى ظل الحالتين الايجابيتين الجديدتين للرياضيين الروس “لا يوجد أي دليل على أنهما يعبران عن ممارسة ممنهجة من قبل الوفد الروسى”.

يشار إلى أن روسيا، التي تعد من الدول الرائدة في الرياضات الشتوية، شاركت في بيونج تشانج بوفد يضم 168 لاعبا تحت مسمى رياضيين أوليمبيين من روسيا، وذلك بعد استبعاد اللجنة الأوليمبية الروسية من المشاركة في هذه الألعاب الأوليمبية نظرا لانتهاك الدولة الروسية لقواعد المنشطات خلال ألعاب سوتشي 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى