بلدغة الغساني.. الأحمر يتفوق على لبنان

توووفه – سالم الغافري

تصوير – عمار المسافر

تغلب المنتخب الوطني العماني على نظيره اللبناني بهدف دون مقابل في لقاء دولي ودي دارت أحداثه على ملعب السيب الرياضي في العاصمة مسقط، وجاء الهدف مع الدقيقة الخامسة والخمسين عن طريق محمد الغساني، ولم يحسن منتخب لبنان استغلال النقص العددي في صفوف المنتخب العماني والذي لعب منقوصا منذ الدقيقة السبعين بعد طرد المدافع محمد فرج.

منتخبنا الوطني

تشكيلة مغايرة

دخل ايروين كومان مدرب المنتخب العماني المواجهة بتشكيلة مغايرة عن مواجهة الجمعة الماضية ضد المنتخب الهندي، حيث شهد التشكيل الأساسي إجراء ٦ تغييرات ثلاثة منها شملت خط الدفاع مع وجود عمران الحيدي إلى جانب محمد فرج في عمق الدفاع، فيما لعب عبدالعزيز الغيلاني هذه المرة إلى جانب علي البوسعيدي على الأطراف، وتكون ثنائي المحور من أحمد كانو وياسين الشيادي خلف رائد إبراهيم ومحمد خصيب وصلاح اليحيائي وكان محمد الغساني وحيدا في المقدمة.

شوط سلبي

لم يحسن لاعبو المنتخب العماني استغلال تقدمه الصريح على المرمى اللبناني خلال الشوط الأول حيث نجح الحارس اللبناني علي ظاهر في إبعاد رأسية أحمد كانو مع الدقيقة الرابعه والثلاثين وهي الفرصة الأبرز خلال الشوط الذي انتهى سلبي النتيجة.

حاول رائد إبراهيم تهديد المرمى اللبناني في أكثر من مناسبة حيث اعتلت تسديدته الأولى المرمى اللبناني، فيما وقف الحارس اللبناني في المكان المناسب للتسديدة الثانية.

عمان ولبنان – ودية

قابل المنتخب اللبناني المتراجع تقدم الأحمر العماني بالاعتماد على التسديد من خارج منطقة الجزاء لكن تسديدتي عمر شعبان ونادر مطر جانبتا مرمى فايز الرشيدي بسلام.

هدف المواجهة

وحملت تسديدة أحمد كانو مع الدقائق الأولى من الشوط الثاني والتي أبعدها الحارس اللبناني علي ظاهر إلى ركنية، تهديدا حقيقيا لما هو قادم حيث نجح بعد ذلك المهاجم محسن الغساني في افتتاح نتيجة اللقاء بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء عانقت الشباك اللبنانية مع الدقيقة الخامسه والخمسين.

عمان ولبنان – ودية

واصل الأحمر تقدمه في اتجاه المرمى اللبناني للمرة الثالثة حيث توغل علي البوسعيدي من الجهة اليسرى لكن تسديدته الزاحفة أبعدها الحارس اللبناني إلى ركنية، أجرى الهولندي كومان تبديله الأول في اللقاء مع الدقيقة الستين تمثل في دخول المهاجم محمد الغافري بدلا من محمد خصيب، أشهر حكم اللقاء الكويتي علي شعبان مع الدقيقة السابعة والستين البطاقة الحمراء المباشرة في وجه مدافع المنتخب الوطني محمد فرج بداعي الخشونة بعد إعاقته للمهاجم اللبناني المتقدم إلى مرمى فايز الرشيدي.

أجبر طرد محد فرج المدرب الهولندي كومان إجراء مجموعة من التغييرات، حيث أشرك محمد المسلمي بدلا من صالح اليحيائي وسعد سهيل بدلا من محسن الغساني، ثم تباعا دخول المنذر العلوي بدلا من رائد إبراهيم وحارب السعدي بدلا من الغيلاني.

ولم تشهد الدقائق اللاحقة أي تغيير في نتيجة اللقاء ليحسم المدرب الهولندي ظهوره الثالث بتحقيق فوزه الثالث على التوالي بعد ودية اليمن والهند الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق