الدوري الأوروبي: مارسيليا يضع قدما في ربع النهائي.. ولاتسيو يؤجل الحسم

 

  • (إفي) – توووفه 

 

اقترب أوليمبيك مارسيليا الفرنسي من قطع بطاقة التأهل لدور الثمانية ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم بعدما فاز على ضيفه أتلتيك بلباو الإسباني بنتيجة (3-1) مساء الخميس في ذهاب ثمن نهائي البطولة.

وكانت فرق أرسنال الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني و أوليمبيك ليون الفرنسي و سالزبورج النمساوي قد اقتربت من بلوغ ربع النهائي إثر فوزهم في مواجهاتهم مساء الخميس أيضا على ميلان الإيطالي ولوكوموتيف موسكو وسسكا موسكو الروسيين وبوروسيا دورتموند الألماني على الترتيب.

اقرأ أيضا: أتلتيكو وليون يقتربان من ربع نهائي الدوري الأوروبي

اقرأ أيضا: أرسنال يستفيق في ميلانو ويقترب من ربع نهائي الدوري الأوروبي

وعلى ملعب “فيلودروم” لم يمهل أصحاب الأرض أي فرصة للفريق القادم من إقليم الباسك للدخول في أجواء اللقاء بهدف مبكر منذ الدقيقة الأولى عبر لاعب الوسط الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس.

وفي الدقيقة 14 عزز القائد ديميتري باييت من تقدم فريق الجنوب الفرنسي.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط، ذلل المخضرم أريتز أدوريز الفارق لبلباو من علامة الجزاء.

وفي الشوط الثاني، واصل أوكامبوس التألق بعدما هز الشباك بهدف شخصي ثاني وثالث لفريقه مارسيليا في الدقيقة 58.

وبهذا الانتصار يضع مارسيليا قدما في ربع النهائي حيث يكفيه التعادل السلبي أو الإيجابي بأي نتيجة أو حتى الخسارة بهدف نظيف خلال مباراة الإياب التي يحتضنها ملعب “سان ماميس” يوم الخميس المقبل.

بينما يجب على “أسود الباسك” الفوز بهدفين نظيفين من أجل ضمان العبور مباشرة لدور الثمانية.

وحقق لايبزيج فوزا غير مطمئنا بهدفين لواحد على حساب ضيفه زينيت سان بطرسبرج الروسي على ملعب “ريد بول أرينا لايبزيج”.

وبعد شوط أول سلبي بين الفريقين، افتتح أصحاب الأرض باب التسجيل في الدقيقة 56 عبر البرتغالي أرميندو تويه ‘بروما’، قبل أن يضيف المهاجم الدولي تيمو فيرنر الهدف الثاني في الدقيقة 77.

وقبل نهاية اللقاء بدقيقتين، سجل المدافع الإيطالي دومينيكو كريشيتو هدفا غاليا للفريق الروسي.

وبهذا يحيي زينيت آماله في التأهل لدور الثمانية في مواجهة الإياب الأسبوع المقبل على ملعبه “زينيت أرينا” حيث يكفيه الفوز بهدف نظيف فقط لتحقيق هذا الهدف.

وسقط لاتسيو في فخ التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما أمام ضيفه دينامو كييف الأوكراني على ملعب “الأوليمبيكو”.

بادر الفريق الضيف بهز الشباك في الدقيقة 52 عبر فيكتور تسيجانكوف، قبل أن يأتي الرد سريعا من الفريق الإيطالي بعدها بدقيقتين بواسطة الهداف تشيرو إيموبيلي.


وأضاف البرازيلي فيليبي أندرسون الهدف الثاني للاتسيو في الدقيقة 62.

ثم عادل جونيور مورايس الكفة قبل 11 دقيقة من النهاية.

وبهذا يضع “النسور” تأهلهم في خطر حيث يجب عليهم الفوز بأي نتيجة خلال مواجهة الإياب الأسبوع المقبل على “مجمع أولمبيسكي الوطني الرياضي”.

بينما يكفي الفريق الأوكراني الخروج بنتيجة سلبية لمواصلة مشواره في البطولة القارية.

أما سبورتنج لشبونة البرتغالي ففاز على ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي بثنائية نظيفة على ملعب “جوزيه ألفالادي”.

ويدين “أسود لشبونة” بالفضل في هذا الفوز للمهاجم الكولومبي فريدي مونتيرو صاحب الثنائية في الدقيقتين 45 و 49.

وبهذا يقترب الفريق البرتغالي من التأهل لدور الثمانية قبل مباراة الإياب الأسبوع المقبل على ملعب “دوسان أرينا” بمدينة بلزن التشيكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى