الولايات المتحدة تزيد الضغوط على اليابان

(إفي)-توووفه

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية اللجنة الأوليمبية الدولية بتأجيل دورة الألعاب الأوليمبية 2020 في طوكيو، لتجنب مخاطر إصابة الرياضيين بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت اللجنة الأوليمبية الأمريكية في بيان لها “من الواضح أكثر من أي وقت مضى أن الطريق إلى التأجيل هو الحل الأفضل، نطالب اللجنة الأوليمبية الدولية باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لضمان اقامة دورة ألعاب في ظروف آمنة وعادلة لجميع المنافسين”.

وتضمن البيان الموقع من قبل رئيسة اللجنة الأوليمبية والبارلمبية في الولايات المتحدة، سوزان ليون، مسحا قام به 1780 رياضي ورياضية لمعرفة آرائهم حول تقدم (كوفيد-19) حول العالم.

وأوضح “نشكر هؤلاء الرياضيين على مشاركة وجهة نظرهم ومنظورهم الصادق حول كيفية تعاملنا مع كوفيد-19 ودورة ألعاب طوكيو، وقد أوفينا بوعدنا بوضعها في المقام الأول”.

ويزيد الإعلان الأمريكي من الضغوط على اللجنة الأوليمبية الدولية، التي كانت قد أعلنت الأحد الماضي أنها ستتخذ في غضون شهر قرارا نهائيا بخصوص الإبقاء على موعد الدورة أو تأجيلها، عقب الأزمة الصحية العالمية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر أن كندا وأستراليا، الدولتين اللتين تحظيان بثقل أوليمبي كبير، أعلنتا عدم مشاركتهما في طوكيو 2020 حال لم تؤجل.

وكان من المقرر أن تقام الدورة في الفترة بين 24 يوليو / تموز والتاسع من أغسطس / آب على أن تنظم بعدها فعاليات الدورة الباراليمبية من 25 أغسطس إلى التاسع من سبتمبر / أيلول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق