ضابط الكرة العمانية برتبة “هاني”

توووفه- وليـد العبـري

قال أحد الحكماء: يستطيع أي شخص صنع التاريخ، ولكن الرجل العظيم هو من يكتبه، والآمال العظيمة تخلق الرجال العظماء،، ومن يمنح بلاده 20 عاما من جهده وعطائه وتفانيه وإخلاصه، فهذا حتما من يستحق أن يكون كبير العظماء فيها، صنع وكتب ودون التاريخ، إنه أسطورة كرة القدم العمانية هاني الضابط والهداف التاريخي لمنتخب السيفين والخنجر والوحيد الذي شارك في كأس العالم لاعبا لكرة القدم والكرة الشاطئية، والكثير من الأرقام التي جعلته متفردا ضمن الأفضل في تاريخ المنتخب.

توووفه تأخذكم في تقرير عن مسيرة هانئ النفس وضابط العطاء في الكرة العمانية.

انطلاقة مبكرة

كحال كل المبدعين، بدأ الضابط ممارسة كرة القدم في أزقة وحواري مدينة صلالة، ولفت الأنظار باكرا بعمر لم يتجاوز 15 حينما قاد ظفار لتحقيق بطولة الأندية الخليجية للناشئين بأبوظبي عام 1994 وتوج هدافا للنسخة.

وفي ذات العام قدم أوراق اعتماده مع المنتخبات العمانية حينما ساهم في تأهل المنتخب الوطني للنهائيات الآسيوية، حيث تأهل الناشئين لبطولة قطر 1994، وحل حينها في المركز الثالث بعد الفوز على البحرين 3-2 ليتأهل لأول مرة في تاريخه لنهائيات مونديال الإكوادور دون 17 عاما 1995.

وفي النسخة العالمية المصغرة سجل الضابط أغلى هدف في تاريخ الكرة العمانية بالمونديال، حينما دون هدف الفوز بمرمى نيجيريا (2-1) في الدور ربع النهائي ليتأهل المنتخب للمربع الذهبي قبل أن يصطدم بعقبة النجوم السوداء التي توجت باللقب.

الضابط لا يقف

لم يكتف الضابط بتحقيق بطولة الخليج لمنتخبات الناشئين ولا بالهدف المونديالي الأغلى في تاريخ الكرة العمانية، بل عقد العزم على المواصلة، حيث بدأ رسميا مشواره مع المنتخب الأول في 25 مارس 1997 أمام نيبال في مسقط بتصفيات مونديال فرنسا 1998، بالمواجهة التي انتهت بفوز المنتخب بهدف نظيف، وفي 16 يوليو من ذات العام أيضا سجل أول أهدافه بقميص المنتخب العماني في مرمى لبنان لحساب البطولة العربية في اللقاء الذي انتهى بالتعادل 1-1.

وبعدها بعام شارك الضابط في خليجي 14 بالبحرين لأول مرة في مشواره، وتمكن من تسجيل أول أهدافه ضد منتخب البلد المضيف، وافتتح الضابط أهدافه القارية بهاتريك في شباك هونج كونج في 30 نوفمبر 1998 بدورة الألعاب الآسيوية بنسختها الثالثة عشر في بانكوك.

وكان عام 2001 استثنائيا للضابط، حينما افتتح سجله بتصفيات مونديال 2002 بخماسية في شباك لاوس 30 أبريل، وواصل مسيره في تلك التصفيات وتمكن خلالها من احتلال القمة بعد نهاية التصفيات مناصفة مع السعودي طلال المشعل والسوري سيد البايزيد.

سجل الضابط في 2001 22 هدفا دوليا توجته هدافا للعالم في ذلك العام، وهو رقم غير مسبوق في تاريخ الكرة العمانية ليفتح أعين نادي جنك البلجيكي الذي قدم عرضا للاعب في أكتوبر من ذلك العام، وتدرب هاني معه لفترة قبل أن يعيد الضابط التفكير مجددا.

وفي خليجي 15 بالرياض بداية عام 2002 قاد المنتخب لأول فوز على الكويت بتسجيله أول هاتريك في تاريخ المنتخب ببطولات الخليج (3-1)، وفي نهاية البطولة توج هدافا للنسخة برصيد 5 أهداف كأول لاعب عماني يحقق هذا الإنجاز الفردي.

بعد نهاية خليجي 15 مباشرة خاض الضابط أولى تجاربه الاحترافية بنادي بني ياس الإماراتي لمدة 4 أشهر بدءا من مارس 2002.

وفي أكتوبر 2002 انتقل الضابط لزعيم الأندية القطرية، وخاض معه منافسات دوري أبطال آسيا آنذاك، كما خاض بعد ذلك تجارب قصيرة مع الأهلي البحريني والجهراء الكويتي.

وعلى الصعيد المحلي يبقى للضابط صولات وجولات وأهداف وبطولات عديدة مع زعيم الكرة العمانية الذي ظل وفيا له حتى إعلانه اعتزال اللعب دوليـا.

آخر هدف سجله الضابط بقميص المنتخب العماني كان في شباك ليبيريا وديا بتاريخ 24 أبريل 2008، بينما آخر مباراة لعبها للأحمر كانت أمام الإمارات في خليجي 22 بالرياض نوفمبر 2014.

الضابط لم يكتف بكل ما قدمه لكرة القدم العمانية بل أسهم وبشكل فاعل في تكوين منتخب كرة القدم الشاطئية، وقاده للعديد من النجاحات القارية توجها بالتأهل لأول مرة لكأس العالم من خلال نسخة رافينيا في إيطاليا عام 2011.

أرقام الضابط مع الكرة العمانيـة

لعب للمنتخب 102 مباراة دولية في الفترة من 1997-2014
الهداف التاريخي للمنتخب العماني (43 هدفا)
نسبة الفوز مع المنتخب 43%
هداف الأحمر التاريخي بتصفيات كأس العالم (11 هدافا)
هداف تصفيات كأس العالم 2002 لقارة آسيا
هداف العالم لعام 2001 بتسجيله 22 هدفا

أول من سجل 5 أهداف للأحمر في مباراة رسمية
أول من سجل هاتريك للمنتخب في كأس الخليج
أول لاعب عماني يحقق لقب هداف كأس الخليج (خليجي 15)
قاد المنتخبات العمانية لأول مرة للنهائيات الآسيوية (الناشئين في قطر 1994)
شارك مع المنتخب في مونديال الإكوادور للناشئين 1995
شارك مع منتخب الشواطئ في مونديال 2011
سجل في كأس العالم للناشئين أمام نيجيريا عام 1995
سجل في كأس العالم 2011 بشباك السلفادور مع منتخب الشواطئ

لحظات خالدة مع الكرة العمانية

15 أكتوبر 1979، ولادة الضابط
21 أكتوبر 1994 لعب أول مباراة بأمم آسيا للناشئين
4 أغسطس 1995 لعب أول مباراة بمونديال الناشئين
12 أغسطس 1996 سجل أول هدف بمونديال الناشئين
25 مارس 1997 لعب أول مباراة دولية مع المنتخب الأول بتصفيات مونديال1998
16 يوليو 1997 سجل أول أهدافه مع المنتخب في شباك لبنان
31 أكتوبر 1998 خاض أول مباراة في بطولات الخليج (أمام قطر)
12 نوفمبر 1998 سجل أول أهدافه في بطولات الخليج (أمام البحرين)
30 نوفمبر 1998 سجل أول هاتريك في شباك هونج كونج بدورة الألعاب الآسيوية
3 أغسطس 1999 لعب أول مباراة بتصفيات أمم آسيا أمام قيرغيزستان
30 أبريل2001 سجل 5 أهداف في شباك لاوس بتصفيات مونديال 2002
19 أكتوبر 2001 توج هدافا لتصفيات مونديال 2002 بتسجيله في الإمارات
19 يناير 2002 سجل هاتريك أحمر في شباك الكويت بدورات الخليج
28 يناير 2002 توج هدافا لخليجي 15 لأول مرة في تاريخ الكرة العمانية
25 سبتمبر 2003 سجل لأول مرة مع المنتخب بتصفيات أمم آسيا
24 أبريل 2008 سجل آخر أهدافه مع الأحمر بشباك ليبيريا وديا بمسقط
3 سبتمبر 2011 سجل هدفا لمنتخب الشواطئ في كأس العالم بشباك السلفادور
14 نوفمبر 2014 خاض آخر مباراة دولية مع المنتخب الأول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق