مرسيدس يكسو سيارتيه باللون الأسود

(د ب أ) – توووفه

تخلى فريق مرسيدس المنافس في سباقات سيارات فورمولا-1 عن اللون الفضي التقليدي لسيارته، وكساها باللون الأسود تأكيدا “لالتزام الفريق بمكافحة التمييز والعنصرية بكل أشكالها”، وذلك لدى الكشف عن سيارتيه للموسم الجديد اليوم الاثنين.

وكان البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس قد أبدى دعمه الشديد لحملة “حياة السود مهمة” التي جرى إطلاقها بعد حادث وفاة المواطن الأمريكي ذي الأصول الأفريقية جورج فلويد على يد شرطي أبيض في الولايات المتحدة أثناء وجوده فى الحجز، والذي أثار موجة احتجاجات على نطاق واسع ضد العنصرية داخل الولايات المتحدة وخارجها.

وأبدى فريق مرسيدس دعمه لهاميلتون وأكد على التزامه “بتعزيز التنوع العرقي في الفريق وفي الرياضة (فورمولا-1).”

وسيظهر هاميلتون وزميله الفنلندي فالتيري بوتاس للمرة الأولى بسيارتي الفريق مطلع الأسبوع المقبل، لدى انطلاق منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، والتي تبدأ بإقامة سباق الجائزة الكبرى النمساوي في الخامس من تموز/يوليو، بعد تأجيل طويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس: “العنصرية والتمييز ليس لهما مكان في مجتمعنا وفي رياضتنا وكذلك في فريقنا: هذا اعتقاد راسخ في مرسيدس.”

وأضاف: “لكن الاعتقاد الصحيح والعقلية الصحيحة لا يكفيان إذا بقينا صامتين.”

وأضاف: “نتمنى استغلال صوتنا وحضورنا العالمي للتحدث عن الاحترام والمساواة، وفريق السهام الفضية سيتنافس باللون الأسود طوال موسم 2020 من أجل استعراض التزامنا في تعزيز التنوع بفريقنا ورياضتنا.”

وأعلن مرسيدس أنه سيطلق “برنامج التنوع والشمولية” قبل نهاية الموسم، وذلك بعد أن أطلق هاميلتون، السائق الوحيد ذو البشرة السمراء في فورمولا-1، انتقادات لهيمنة ذوي البشرة البيضاء على فورمولا-1 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق