رئيس الأرجنتين يرغب في أن ينتقم منتخب بلاده بقيادة ميسي من سداسية إسبانيا

 

 (إفي) – توووفه

 

أكد الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري ضاحكا أمس الثلاثاء خلال لقائه مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، أنه بعد الخسارة التي تعرض لها منتخب راقصي التانجو أمام لا روخا وديا بنتيجة 6-1 أواخر الشهر الماضي، فإنه يرغب أن يتمكن ميسي من قيادة زملائه لـ”الثأر” في ربع نهائي مونديال روسيا 2018 الصيف المقبل.

وخلال الملتقى المنعقد بالعاصمة بوينوس أيرس وأمام عشرات من رجال الأعمال ومسئولين رفيعي المستوى من الأرجنتين وإسبانيا ووسط أجواء من المودة الثنائية، أشار ماكري إلى أن الإسبان “منتشون بنتيجة 6-1”.
وأضاف الرئيس الأرجنتيني “أقول لكم أنني أرغب في الثأر في ربع نهائي المونديال مع وجود ميسي في الملعب، ستكون الأمور مختلفة تماما”.

يذكر أن منتخب الأرجنتين الأول قد مني بخسارة كبيرة (6-1) يوم 27 مارس المنقضي أمام إسبانيا في مباراة ودية احتضنها ملعب “واندا ميتروبوليتانو” بالعاصمة مدريد لم يتمكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من المشاركة فيها بسبب مشكلات عضلية.
وبهذا الخصوص، قال ماكري باسما إن الهزيمة “لم تؤثر” على العلاقات الثنائية بين البلدين مثل الأثر الظاهر تاريخيا “الهجرة التاريخية” بينهما.

وكرر ماكري تعليقاته المازحة بخصوص هذه المباراة خلال المؤتمر الصحفي الذي قدمه بصحبة راخوي في مقر الرئاسة الأرجنتينية عقب الاجتماع الثنائي الذي جمعهما.
وحين جاء الدور عليه لتقديم كلمته، قال رئيس الحكومة الإسبانية للرئيس الأرجنتيني: “في الحقيقة المبارة كانت ودية”.
ووسط الابتسامات والضحكات التي علت وجوه الحاضرين بسبب تعليقه، أكد راخوي أنه على كل الأحوال فإن “كل ذلك أصبح في تاريخ الإنسانية”.
وأضاف راخوي: “سنتقابل مرة أخرى قريبا”، ليرد ماكري: “نحن ننتظر ذلك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى