الرستاق ومجيس وصــور يقتربون من دوري عُمانتل


مسقط – توووفه

باتت أندية الرستاق ومجيس وصـور الأقرب للحصول على البطاقات الثلاث المؤهلة إلى دوري عُمانتل بعدما أسفرت عنه نتائج الجولة السابعة للدور النهائي لدوري الدرجة الأولى، إذ انتهت مباراتان بنتيجة الفوز بينما خرجت مباراة وحيدة بنتيجة التعادل، وباتت الأندية الثلاث على بعد نقاط قليلة من أجل التأهل بشكل رسمي إلا إذا كان للسيب رأي آخر، بينما فقد ناديي بهلاء وبوشر فرصة التأهل بشكل رسمي.

خسارة المتصدر

تعرض المتصدر فريق الرستاق صاحب الــ14 نقطة للخسارة الأولى في الدور النهائي على ملعبه وبين جماهيره الغفيرة من فريق صور الذي تمكن لاعبه ديوب من إهداء النقاط الثلاث لأزرق الشرقية، واشتكى فريق الرستاق من غياب عدد من لاعبيه في هذه المباراة بسبب مشاركتهم في الدوري العسكري، وفي المقابل فإن فريق صـور لم يخلوا هو الآخر من الغيابات المؤثرة لأبرز لاعبيه بسبب الإصابات والإيقاف، ولكن رغبة صور في الشوط الثاني كانت واضحه من أجل كسب نقاط المباراة الثلاث التي قربته بشكل كبير من التأهل بعد أن تقلص الفارق بينه وبين المتصدر والوصيف إلى نقطة بالإضافة فإن الفارق زاد بينه وبين صاحب المركز الرابع إلى 4 نقاط.

الفريقان من الممكن أن يحسما أمر تأهلهما بشكل رسمي في الجولة المقبلة في حالة فوز الرستاق على السيب وفوز صور على بهلاء وذلك قبل نهاية البطولة بجولتين.

مجيس يواصل الانتصارات

واصل فريق مجيس الانتصارات بقيادة مدربه سالم سلطان عندما تفوق على ضيفه بهلاء بهدف نظيف أحرزه حسن ربيع في المباراة التي جمعت الطرفين على ملعب نادي مجيس في المباراة التي شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً من أنصار الفريق البحري الذي رفع رصيده إلى 14 نقطة وأصبح متساوياً في عدد النقاط مع المتصدر الرستاق وبفارق الأهداف بقى في المركز الثاني، وبات الفريق قريباً جداً من حسم التأهل في الجولة المقبلة في حالة فوزه على بوشر وخسارة السيب من الرستاق، وفي المقابل فإن فريق بهلاء فقد فرصة المنافسة على التأهل بشكل رسمي بعد أن بقى في المركز القبل الأخير برصيد 3 نقاط.

 

تعادل السيب وبوشر

لم يتمكن فريق السيب المواصلة في تحقيق الانتصارات بعد أن تعادل مع بوشر دون أهداف ليبقى الفريق في المركز الرابع برصيد 9 نقاط ولكن الفارق توسع إلى4 نقاط بينه وبين صاحب المركز الثالث، وأصبح الفريق بحاجة إلى تحقيق الفوز في المباريات المقبلة من أجل الحفاظ على حظوظه للحصول على بطاقة التأهل، وفي حالة خسارته في الجولة المقبلة أمام الرستاق وفوز صور ومجيس في مباراتيهما فإن السيب سيفقد بشكل رسمي فرصة التأهل وسيخوض آخر مباراتين لأداء الواجب فقط، أما فريق بوشر خرج من المنافسة على التأهل بشكل رسمي بعد أن بقى في المركز الأخير برصيد 3 نقاط.

 
جولة الهدفين

خرجت المباريات الثلاث في الجولة السابعة بحصيلة تهديفية بلغت هدفين فقط، إذ تمكن فريق صور من هز شباك الرستاق بينما تمكن فريق مجيس من هز شباك بهلاء، ولم تتمكن أندية بوشر والسيب والرستاق وبهلاء من التسجيل في هذه الجولة، والجدير بالذكر بأن هذه الجولة الثانية على التوالي والتي تخرج بحصيلة تهديفية قليلة بلغت الهدفين.

 
لا تغيير في صدارة الهدافين

لم يطرأ أي تغيير في جدول هدافي المرحلة النهائية لدوري الأولى، إذ مازال لاعب الرستاق أحمد الخروصي في الصدارة برصيد 3 أهداف، ويأتي خلفه 4 لاعبين برصيد هدفين وهم لاعب صور البرازيلي جيفيرسون ولاعب الرستاق سهيل الشقصي ومهاجم مجيس مبارك المقبالي وزميله عبدالله المعمري.

تغيير إيجابي

القرار الذي اتخذه مجلس إدارة نادي صور بعد نهاية الجولة السادسة بإعفاء المدرب مبارك سلطان بعد الخسارة من مجيس على أرضية ملعب المجمع الرياضي بصور وتعيين المدرب أحمد سعيد أتى بثماره في الجولة السابعة بعد أن خطف النقاط الثلاث من أرض المتصدر، ووضحت بعض التغييرات في جانب أسلوب اللعب وكذلك الجانب النفسي لدى لاعبي الفريق الذين بكى بعضهم فرحاً بعد نهاية المباراة وتحقيق الفوز.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى