حمزة البلوشي: إقالة الخنبشي سببها فني وجماهيري واتخذناها لتجنب الأسوأ

توووفه- عبدالله الريسي
قال رئيس نادي الشباب حمزة البلوشي في تصريح خص به توووفه: “أتى قرار إقالة مدرب الفريق الأول للنادي بسبب سلبية النتائج في الفترة الماضية والضغط الجماهيري الذي أعقبها، فالخروج من بطولة الكأس، والتعادل أمام النصر، والخسارة أمام السويق التي ضعفّت آمال الفريق في المنافسة على الدوري، كلها نتائج ولدت ضغطا جماهيريا ودفعت مجلس الإدارة لاتخاذ قرار الإقالة”.
وأشار البلوشي إلى أن قرار الإقالة كان نقطة خلاف عقب الخروج من الكأس بين أعضاء مجلس الإدارة إلا أنه شخصيا وبالإضافة إلى عدد من الأعضاء ارتأوا تأجيل الأمر حتى مباراتي النصر والسويق حسب تعبيره.
 وقال: “لم تسر الأمور كما كنا نطمح في الحقيقة، وفضلنا التريث، ولكن بسبب النتائج السلبية في الآونة الأخيرة ارتأينا كمجلس إدارة بأن المشكلة كانت فنية والفريق يحتاج إلى دفعة معنوية جديدة،كما رأينا خصوصا  بعد لقاء الدوري الأخير أمام السويق، ولذلك تفاديا للذهاب إلى الأسوأ اتخذنا على ضوء ذلك قرار الإقالة، وهنالك أسباب أخرى نتحفظ على ذكرها كإدارة فريق”.
وعن المدرب القادم أكد البلوشي أنه سيكون مدربا وطنيا وتم الاتفاق والانتهاء من كافة تفاصيل العقد هذا اليوم، وبالرغم من عرض الكثير من الوكلاء والمدربين خدماتهم إلا أن المدرب القادم تم اختياره على ضوء معرفته بالفريق هدفا في البقاء على المنافسة والحفاظ على مكتسبات الموسم الحالي على حد تعبيره.
ونفى البلوشي أن تكون الإدارة تحمل الخنبشي كل المسؤولية في النتائج السلبية الأخيرة، وقال:” نحن نكن لعلي الخنبشي كل التقدير والاحترام وهو مدرب محترف وفي أوضاع مادية أفضل سيحقق نتائج أكثر إيجابية، ونحن كمجلس إدارة لدينا في الحقيقة قصور مالي، وهذا لم يمنعنا من استقدام لاعبين جيدين والمنافسة كما توضح النتائج، وكل عضو في مجلس الإدارة هو مسؤول ومشرف على فريق من مراحل النادي وننافس على البطولات المحلية منذ موسمين ولدينا نتائج جيدة للغاية في الأولمبي والناشئين والشباب وأيضا على المستوى الثقافي “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى