الأحمر يخسر البداية رغم الأداء الجيد

 

الكويت – توووفـه

خسر منتخبنا الوطني اللقاء الافتتاحي لدورة كأس الخليج العربي الثالثة والعشرين المقامة في الكويت، وذلك أمام نظيره الإماراتي بهدف نظيف أحرزه علي مبخوت من ركلة جزاء في الشوط الأول.

بدأ منتخبنـا هذه المواجهـة عبر طريقـة 4-5-1 بتواجد فايز الرشيدي في المرمـى، محمد المسلمي وفهمي سعيد دوربين ثنائي قلبي دفاع وسعد سهيل في الطرف الأيمن وعلي البوسعيدي في الطرف الأيسر، القائد أحمد مبارك كانو وحارب السعدي ثنائي ارتكاز وجميل اليحمدي في الطرف الأيمن ورائد إبراهيم في الطرف الأيسر ومحسن جوهر خلف رأس الحربة الصريح خالد خليفة الهاجري.

بينمـا لعب المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني بخالد عيسى في المرمى، إسماعيل أحمد ومهند العنزي وخليفة مبارك في قلب الدفاع، وفي الوسط خميس إسماعيل وعلي سالمين ومحمد فوزي ومحمد المنهالي ومحمد عبدالرحمن، وفي الهجوم عمر عبدالرحمن وعلي مبخوت .

بدأت المباراة بتحرك حذر من الجانبين وفي الدقيقـة الثانية تحصل منتخبنـا على أول ركنية في المباراة ثم بعد 6 دقائق تبعها بأخرى دون تشكيل أي خطورة، في الدقيقـة الـ12 أرسل محسن جوهر ضربة حرة مباشرة شكلت خطرا على المرمى الإماراتي ثم بعد ذلك أضاع اليحمدي كرة مرت صعبة على خالد عيسى، انقضى الربع الأول من المباراة بأفضلية لأحمرنا دون وصول للإمارات، كل هذا تغير في الدقيقة 27 التي شهدت نقطة تحول في هذا الشوط بتحصل الأبيض على ركلة جزاء مكشوك في صحتها تسبب فيها خالد الهاجري انبرى لها علي مبخوت ليضعها على يمين الرشيدي ثم ذات اللاعب بعد ذلك يدقيقتين أضاع انفراد خطير على مرمى منتخبنا الوطني، مضى مابقي من هذا شوط دون أي جديد لتنتهي الحصـة الأولى بتفوق الإمارات بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بضغط إماراتي محاولة منه لإماتة اللقاء مبكرا عبر تسجيل هدف ثاني ولكنه لم يحسن التصرف في الثلث الأخير للملعب، منتخبنا بدا أكثر رغبة في الهجوم عبر الاعتماد على ثنائي الطرف في الملعب رائد وجميل وتحصل على ثلاث ركنيات متتالية دون أن تشكل إحداها أي خطر على مرمى الخصم، في الدقيقـة 60 أراح زاكيروني محمد عبدالرحمن وزج بلاعب الوسط الشاب ريان يسلم الجابري لغلق مناطقه في وجه هجوم منتخبنا الوطني، في منتصف الشوط الثاني لاحت فرصة سانحة للتسجيل لمنتخبنا الوطني عبر جميل اليحمدي الذي بدوره سددها في المكان الذي يقف فيه خالد عيسى وبعد ذلك بدقيقتين أضاع محسن جوهر بانفراد صريح أمام المرمى حينما أطاح بالكرة فوق العارضة، أفضلية منتخبنا تستمر وفيربك يتدخل بإقحام عبدالعزيز المقبالي مكان محسن جوهر من أجل تنشيط الجوانب الهجومية في الدقيقـة 77 ويلغي الحكم هدفا سجله جميل اليحمدي بداعي التسلل، فيربك يتدخل مرة أخرى ويشرك سعيد الرزيقي مكان الهاجري قبل النهاية بعشر دقائق، الحكم لم يتعامل مع المباراة بالحزم المطلوب مع اللاعبين الإماراتيين، تنتهي المباراة بخسارة الأحمر الذي قدم الأداء ولكنه ترك النتيجـة للأبيض .

أدار المباراة طاقم تحكيم عراقي مكون من الدولي علي صباح وساعـده واثق مدلل وأمير داوود والرابع هو الأوزبكي عزيز أسموف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى