فوزي البنزرتي: لبيت نداء الوطن وهذه ستكون الانطلاقة الحقيقية مع نسور قرطاج


 

 (د ب أ)-توووفه

 

اعتبر المدرب فوزي البنزرتي تجربته الجديدة مع المنتخب التونسي بمثابة الانطلاقة الحقيقية له مع نسور قرطاج بعد تجارب سابقة لكنها لفترات قصيرة.

وقدم الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الثلاثاء المدرب الجديد فوزي البنزرتي بصفة رسمية لوسائل الاعلام بعد أن أعلن التعاقد معه في وقت سابق لمدة عامين خلفا للمدرب نبيل معلول الذي تحول لتدريب نادي الدحيل القطري.

وقال البنزرتي الذي تخلى عن تدريب الوداد المغربي من أجل تدريب منتخب تونس: “جاءت الفرصة ولبيت نداء الوطن. لا يمكنني ان أرفض رغم أن مرتبي مع الوداد المغربي أعلى بست أو سبع مرات”.

وأضاف البنزرتي “سأعمل على تقديم كل ما لدي للمنتخب وأعتقد أنه باستطاعتي فعل شيء. نملك الآن دعائم صلبة في المنتخب”.

ورفض البنزرتي وصف تجربة المنتخب التونسي في مونديال روسيا الأخير بخيبة الامل بعد خروجه منذ الدور الاول، قياسا الى الامكانيات المتوفرة لتونس وبنيتها الرياضية التحتية وحجمها السكاني مقارنة بباقي المنتخبات.

وأوضح البنزرتي “لسنا سيئين.. منتخبنا متواجد في المونديال. وهذا بحد ذاته مهم. نملك ثقافة كروية ويجب علينا استثمارها لأن المنتخب هو مرآة الكرة التونسية”.

وهذه هي المرة الثالثة التي يتولى فيها المدرب المخضرم /68 عاما/ تدريب منتخب تونس لكنها الاولى بعقد طويل المدى وبأهداف محددة وبرنامج عمل.

وستكون اولى مهامه مع المنتخب الاستعداد لمباراة سوازيلاند في السابع من سبتمبر ضمن تصفيات المجموعة العاشرة المؤهلة لكأس امم افريقيا 2019 بالكاميرون.

وسبق للبنزرتي أن درب المنتخب في عام 1994 لمباراة واحدة في نهائيات امم افريقيا التي احتضنتها تونس وتعادل مع زائير (الكونغو الديمقراطية حاليا) 1 /1 بعد أن فشل المدرب يوسف الزواوي في المباراة الافتتاحية التي خسرتها تونس صفر/ 2 ضد مالي لتودع المسابقة من الدور الاول.

كما تولى البنزرتي تدريب تونس قبل أسابيع قليلة من نهائيات امم افريقيا بأنجولا عام 2010 بعد اقالة المدرب البرتغالي امبرتو كويليو لفشله في التأهل الى مونديال 2010 في آخر مباراة، لكنه فشل في تخطي الدور الاول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى