الأحمر “فايــــــــــــــز” ياناس .. والعماني رافع الرأس ..حقق ثاني كأس

الكويت – توووفه

في لحظـة وقف فيهـا الكلام .. ونطق الأحمر وحده بأعلى صوت أنا هنا أنا بطل الخليج أنا الأجدر أنا الأحق .. هكذا إذا حقق منتخبنـا الوطني اللقب الخليجي الثاني وهذه المرة في أرض الكويت حينمـا فاز على شقيقـه الإماراتي بركلات الترجيح 5-4 بعـد تعادل المنتخبان في الأوقات الأصلية والإضافيـة سلبيا رغم الأفضليـة النسبية لرجال الأحمر الذين قدموا أداءا يتناسب وقيمـة الحدث ليكون لقب خليجـي 23 “الاستثنائي” من نصيب رفاق أحمـد كانـو وفايز الرشيـدي .

بدأ منتخبنـا اللقاء بتشكيلة بطريقة 4-4-1-1 بتواجد فايز الرشيدي في المرمى وفي الدفاع محمد المسلمي وفهمي دوربين وسعد سهيل وعلي البوسعيد، وفي الوسط أحمد مبارك وحارب السعدي وجميل اليحمدي ورائد إبراهيم ومحسن جوهر خلف رأس الحربة الصريح خالد الهاجري، بينما لعب الإيطالي زاكروني بخطة 3-5-2 بتواجد خالد عيسى في المرمى وفي الدفاع الثلاثي خليفة مبارك ومهند العنزي واسماعيل أحمد وفي الوسط خميس اسماعيل وعلي حسن البلوشي ومحمد برغش المنهالي وعمر عبدالرحمن ومحمد أحمد وفي الهجوم علي مبخوت وأحمد خليل.

بدأ منتخبنـا اللقاء بفرض أسلوبه مبكرا على وسط المنتخب الإماراتي وفي أول ربع ساعـة تحصل الأحمر على ثلاث ركنيات نفذها محسن جوهر ولكنها لم تجد الشخص المناسب وفي الدقيقـة 19 كان الوصول الأول لمنتخب الإمـارات عبر تهديد غير خطر على مرمى فايز الرشيدي، بعد ذلك بدقيقتين أضاع كانو فرصـة سانحـة للتسجيل حينما أرسل رأسية التقطها خالد عيسـى وواصل منتخبنـا سيطرته على المباراة من خلال الاختراق المتواصل من الجهة اليسرى التي يتمركز فيها البوسعيدي وجميل اليحمدي وشكل الثنائي صداع في رأس دفاع الأبيض، الامارات تتحصل على أول ركينة بعد انقضاء أول نصف ساعـة ولكن هذا الأمر لم يغير الكثير في الملعب حيث واصل منتخبنـا استحواذه على اللعب وأطلق الهاجري تسديدة قوية مرت صعبة على خالد عيسى في الدقيقـة 40 وبينمـا كان يلفظ الشوط الأول أنفاسه الأخيرة أطلق محسن جوهر كرة هي الأخطر في المبـاراة ومرة بردا وسلامـا على المرمى الإماراتي لينتهي الشوط الأول إيجابي الأداء للأحمر وسلبي النتيجـة .

الشوط الثاني بدأ بإصابة طفيفة للقائد أحمد كانو بعد ذلك انطلق الأحمر للأمـام وتوغل سعد سهيل ووجد نفسه مواجها للحارس الإماراتي ولكنه أطاح بها خارجا وفعل الشيء نفسـه محسن جوهر في الدقيقـة 56 وزاكيروني يتدخل ويشرك أحمد برمان وبعد 5 دقائـق يسدد اليحمدي كرة قوية جاورت القائم الأيمن لخالد عيسـى ويتدخل مرة أخرى زاكروني ويشرك اسماعيل الحمادي مكان أحمد خليل، في الدقيقـة 70 مرة أخـرى أضاع المنتخب فرصة سانحة للتسجيل حينمـا أطرق كرة أمسكها خالد عيسـى وهذا الأخير أيضا تألق في إبعاد تسديدة بعيدة المدى من سعد سهيل، جميل اليحمدي يخرج مصابا في الدقيقـة 78 ويدخل مكانـه سعيد الرزيقـي، الدقائق الأخيرة من المباراة شهدت أفضيلة للإمارات في الثلث الأخير وكاد عموري أن يسجل للأبيض إلا أن رأسيته تهادت خارج المرمى، في الدقيقـة 90 يتدخل الحكم علي شعبان ويهدي الإمارات ضربة جزاء من نسج الخيال ولكن فايز الرشيدي يقهر عموري والحكم معـا ويتصدى للركلة لتنتهي الـ90 دقيقـة وتتجه المباراة للأشواط الإضافيـة .

الشوط الإضافي الثاني بدا رتيبا وظهرت على اللاعبين علامات الإرهاق وقبل 4 جقائق من نهايته أضاع الهاجري كرة سانحـة للتسجيل حينما أطاح بها بعيدا عن المرمى الإماراتي الخالي وقبيل نهاية هذا الشوط أطلق جوهر كرة ثابتة تألق مرة أخرى خالد عيسى في الإطاحة بها لركنية ولم يطرأ أي جديد في الشوط الإضافي الثاني لتتجه المباراة لركلات الحظ الترجيحية لمعرفة هوية الفائز باللقب الخليجي الاستثنائي .

وفي ركلات الترجيح حسم منتخبننا الوطني المباراة بنجاحه في تسجيل 5 ركلات متتاليـة عبر المقبالي وسعد سهيل وأحمد كانو وسعيد الرزيقي ومحسن جوهر فيما أخفق عموري مجددا في التسجيل ليتوج منتخبنـا بلقبه الخليجي الثانـي .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى