الأهلي ينتزع فوزا صعبا من وادي دجلة في الدوري المصري 

 

 

(د ب أ)-توووفه

 

انتزع الأهلي فوزا صعبا من ضيفه وادي دجلة 1 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

ويدين الأهلي بالفضل في هذا الفوز للاعبه صلاح محسن الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 80.

ورفع الأهلي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف الزمالك، وبفارق الأهداف أمام سموحة والإنتاج الحربي وبيراميديز.

في المقابل توقف رصيد وادي دجلة عند نقطة واحدة في المركز الثامن عشر حيث كان قد حصل عليها بعد التعادل مع الداخلية 1/1 في الجولة الأولى.

لم تشهد المباراة في بدايتها أي فترة لجس النبض، حيث دخل الفريقان في اجواء المباراة الهجومية مباشرة.

ففي الدقيقة الثانية هدد لاعبو دجلة مرمى الأهل من خلال كرة عرضية أحدثت حالة من الارتباك لدى مدافعي الأهلي لكن الكرة مرت بسلام.

وجاء رد الأهلي في الدقيقة 11 عندما احتسب الحكم ركلة حرة غير مباشرة داخل منطقة جزاء وادي دجلة بعدما أمسك الحارس محمد عبد المنصف الكرة عقب إعادتها من أحد المدافعين بقدمه لتمرر الكرة إلى وليد سليمان الذي قابلها بتسديدة قوية لكنها مرت بجوار القائم.

وعاد سليمان لتهديد مرمى دجلة عندما مرر وليد أزارو كرة بينية إليه إنفرد على إثرها بعبد المنصف حيث حاول تسديدها من فوق الحارس المتقدم لكنها ارتطمت بوجه عبد المنصف وخرجت إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

فرض دجلة سيطرته على مجريات اللقاء بعد تلك الهجمة وبادر بشن هجمات متتالية لكنها لم تشكل أي خطورة على مرمى الأهلي خاصة وأن أغلب هذه المحاولات جاءت بعيدة عن المرمى، في المقابل حرص الأهلي على تضييق المساحات وشن الهجمات المرتدة في محاولة لخطف هدف التقدم ولكن كافة المحاولات باءت بالفشل.

وانحصر اللعب في وسط الملعب في أغلب فترات هذا الشوط ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

ومع بداية الشوط الثاني، اندفع دجلة هجوميا بحثا عن تسجيل الأهداف وهو ما ادى إلى ظهور مساحات كبيرة في دفاعه بدأ يستغلها الأهلي في شن هجمات متتالية.

وكاد الأهلي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 51 عندما مرر أحمد فتحي كرة عرضية ارتقى إليها وليد أزارو وقابلها بضربة رأس قوية لكن عبد المنصف تصدى لها ببراعة.

وأعطت هذه المحاولة الثقة للاعبي الأهلي الذين فرضوا سيطرتهم على مجريات اللعب تماما، وسط تراجع للاعبي دجلة.

وكاد أزارو أن يسجل الهدف الأول عندما مرر وليد سليمان كرة عرضية خرج عبد المنصف من مرماه ليمسك بها لكنها سقطت من يده ليقابلها أزارو بتسديدة قوية لكنها اصطدمت في قدم عبد المنصف.

وفي الدقيقة 58 أهدر ناصر ماهر فرصة هدف مؤكد عندما انفرد بمحمد عبد المنصف لكنه فشل في وضع الكرة داخل الشباك.

وأنقذ محمد عبد المنصف فريقه من هدف مؤكد عندما سدد صلاح محسن كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس.

وكاد دجلة أن يفتتح التسجيل عندما سقطت الكرة من يد محمد الشناوي حارس الأهلي لتتهيأ أمام دودو الجباس الذي فشل في تسديدها داخل المرمى الخالي.

واستمرت محاولات الفريقين الهجومية لتسجيل هدف التقدم حتى جاءت الدقيقة 80 والتي شهدت هدف اللقاء الوحيد عن طريق صلاح محسن عندما لعب علي معلول كرة عرضية مرت من عبد المنصف ليسددها صلاح محسن إلى داخل المرمى.

وكاد الأهلي أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 83 عندما انفرد وليد أزارو بعبد المنصف الذي تألق وأنقذ فريقه من هدف مؤكد.

وانحصر اللعب في وسط الملعب بعد تلك الهجمة لتمر الدقائق دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلي 1 / صفر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى