الطفل محمد الفودري: لهذه الأسباب عشقت المنتخب العماني

مسقط – توووفه

التقت “توووفه” الطفل الكويتي الشهير محمد جاسم الفودري والذي أصيب في نهائي خليجـي 23 بين منتخبنـا الوطني والإمارات اليوم لدى استضافـة النائب الثاني لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم جاسم الشكيلي له بمنزلـه .

الطفل حكـى لـ توووفه عن سبب حبه لمنتخب عمان قائلا: بعد خروج المنتخب الكويتي الذي يعتبر مصدر الحياة بالنسبة له كان عليه اختيار منتخب يقف خلفه في البطولة كونه عاشق ومتيم بكرة القدم ويحب كثيرا الاقتراب من الجماهير في المدرجات واخترت المنتخب العماني بسبب أهازيج الجماهير العمانية وأيضا بسبب السمعة الطيبة للشعب العماني التي يعرفها القاصي للداني لهذا اقتربت من أحمر عمان وكنت شاهد عيان على هذا الانجاز التاريخي للكرة العمانية .

وأضاف: سعيد جدا بدعوة الدكتور جاسم الشكيلي التي تلقيتها بسعادة لا توصف ومنذ وصولي تيقنت وترسخت في ذاكرتي أن ما ذكر عن الشعب العماني كان قليلا مقارنة بما شاهدته على أرض الواقع ولن أنسى أيضا زيارة الحارس فايز الرشيدي لمقر إقامتي في مسقط وكانت هذه من اللحظات التي لن أنساها حيث أنني أحلم لأكون الحارس الأول لعشقي الأبدي النادي العربي وأيضا المنتخب الكويتي في المستقبل وفور شفائي من إصابتي الحالية سأعود للتدريبـات .
وأردف قائلا: أنا هنا في عمان ألقى كل الود والتقدير والاحترام من كل أطياف الشعب أينما رحلت وارتحلت ويكفي أنني حللت ضيفا في الاتحاد العماني لكرة القدم وتم تكريمي هناك بحضرة كأس البطولـة .

واختتم الفودري حديثه السريع: أكثر ما لفت انتباهي في السلطنـة هي الجبال الشاهقـة وهذا ذكرني بزيارتي لتركيـا لهذا أفكر في زيارة هذا البلد الطيب مرة أخرى والاقتراب أكثر من تنوع تضاريسـه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى