كيف علقت الصحف العالمية على انتقال لاعبي السعودية لأندية إسبانية؟

توووفه – وكالات

سلطت الصحف العالمية الضوء، اليوم الإثنين، على انتقال تسعة لاعبين من الدوري السعودي لكرة القدم للعب في إسبانيا.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية الرياضية العريقة، تحت عنوان “إنزال سعودي على الدوري الإسباني”، إن أولى خطوات الشراكة بين الدوري السعودي ورابطة الدوري الإسباني لكرة القدم “لا ليجا”، أسفرت عن انتقال سالم الدوسري إلى فياريال، وفهد المولد إلى ليفانتي، ويحيى الشهري إلى ليجانيس.

وفي حدث تاريخي هو الأول من نوعه، أعلنت الهيئة العامة للرياضة السعودية ورابطة الدوري الأسباني أمس الأحد، عن الخطوات الرئيسية فيما يخص شراكتهما من أجل تطوير رياضة كرة القدم في المملكة العربية السعودية.

وجرت مراسم توقيع إعارة اللاعبين السعوديين مع رابطة الدوري الإسباني أمس بأحد فنادق الرياض في حضور ٢٥ عضوا من أعضائها ورئيس وأعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم بالإضافة لرؤساء أندية الدوري السعودي للمحترفين.

وكانت اتفاقية الشراكة المتعددة، التي أبرمت بين الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة الدوري الإسباني منتصف أكتوبر الماضي، تتضمن عدة عناصر منها إنشاء أكاديمية ومبادرة للكشف عن المواهب في المملكة.

وأثمرت هذه الاتفاقية عن طلب سبعة أندية من الدرجتين الأولى والثانية خدمات تسعة لاعبين من السعودية بنظام الإعارة حيث تتيح اتفاقيات الإعارة، لفترة أولية مدتها ستة شهور، لهؤلاء اللاعبين مواصلة تطوير تدريباتهم على المهارات واللعب في ملاعب إسبانيا.

وشملت قائمة اللاعبين الذين تم اختيارهم للعب في صفوف فرق لا ليجا، ثلاثة من أبرز نجوم المنتخب السعودي المتأهل لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وانتقل إلى دوري الدرجة الثانية في إسبانيا، كل من علي النمر (نومانسيا) وعبد المجيد الصليهم (رايو فاليكانو) وعبد الله الحمدان (سبورتنج خيخون) ونوح الموسى (بلد الوليد).

كما انتقل لاعبان من غير المحترفين إلى اللعب في دوري الدرجة الأولى بإسبانيا وهما مروان أبكر (ليجانيس) وجابر مصطفى (فياريال).

وأشارت “ماركا” إلى وقوف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وراء هذه الخطوة التطويرية الرائعة وإتمام انتقال اللاعبين التسعة إلى الدوري الإسباني للمرة الأولى في تاريخ المملكة.

وسلطت الصحيفة الضوء على بيان رابطة الدوري الإسباني، الذي أشاد بقدرات اللاعبين المنتقلين إلى أحد أقوى الدوريات في العالم.

وأوضح البيان: “التعاقد مع اللاعبين جاء بعد مراقبة دقيقة لمستواهم في الأشهر القليلة الماضية. الفرق الإسبانية تابعت الدوري السعودي لاختيار اللاعب المناسب لكل منها”.

وأشارت الصحيفة إلى أن مجموعة من وكلاء اللاعبين تابعوا مباراة المنتخبين السعودي والبرتغالي الودية في نوفمبر الماضي، وأن بعض هؤلاء الوكلاء سافر إلى السعودية بعد ذلك لمتابعة كيفية أداء عدد من لاعبي المنتخب السعودي (الأخضر) في المسابقات المحلية، وتم الاستقرار فيما بعد مع الأندية الإسبانية على هذه المجموعة من اللاعبين.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الشهيرة، إلى أن لاعبا سعوديا واحدا كان يحترف في الدوريات الأوروبية قبل إتمام انتقال اللاعبين التسعة إلى إسبانيا وهو مختار علي لاعب وسط فيتيسه آرنهيم الهولندي.

وأشارت صحيفة “آس” الإسبانية الرياضية إلى الفوائد التي ستعود على الجانبين السعودي والإسباني نتيجة هذه الخطوة، حيث سيساهم تواجد اللاعبين التسعة في بالأندية الإسبانية في مشاهدة أوسع لبطولة الدوري الإسباني في العالم العربي، خاصة مع وجود اللاعبين مع فرق مختلفة بالدوري الإسباني الذي يعتبر الأكثر مشاهدة في العالم.

وأضافت أن هذه الخطوة ستمنح الدوري الإسباني شهرة ورواجا أكبر في السعودية، كما سيساعد الأندية الإسبانية على متابعة للاعبين عن قرب وبشكل أفضل لمعرفة اللاعبين الأنسب لاحتياجات هذه الأندية مستقبليا.

كما ألقت الصحيفة الضوء على المشاركة المرتقبة للمنتخب السعودي في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا تحت قيادة المدرب الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، الذي لعب في الماضي لعدة أندية منها، تينيريفي وبرشلونة الإسبانيين وإمكانية اكتساب بعض لاعبي المنتخب السعودي للخبرة قبل هذه المشاركة من خلال خوضهم تجربة الاحتراف بالدوري الإسباني والاحتكاك مع مدارس كروية متنوعة.

وأضافت: “الأخضر يلعب ضمن فرق المجموعة الأولى مع مصر وأوروجواي وروسيا. ومشاركة لاعبي المنتخب السعودي في واحد من المسابقات المرموقة دوليا سيعزز من خبراتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى