مطالبات بإطلاق سراح لاعب بحريني اُعتقل في بانكوك

 

(إفي) – توووفه 

طالب القائد السابق للمنتخب الأسترالي، كريج فوستر، اليوم بإطلاق سراح اللاعب واللاجيء البحريني حكيم العريبي الذي تم القبض عليه في بانكوك، تمهيدا لترحيله إلى بلاده، وذلك بعدما طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أيضا بإطلاق سراحه.

وقال فوستر خلال مؤتمر صحفي لنادي المراسلين الأجانب في تايلاند “نعتقد أنه من الضروري فرض عقوبات على اتحادات البحرين وتايلاند لكرة القدم من قبل الفيفا إذا لم يتدخلوا في هذا الأمر”.

وكان العريبي، اللاعب السابق للمنتخب البحريني والمقيم في أستراليا منذ عام 2014 ، قد وصل إلى بانكوك في 27 نوفمبر الماضي قادما من ملبورن مع زوجته لقضاء شهر العسل لكنه اعتقل في المطار على خلفية أمر توقيف صادر من الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول)، وقد تم سحبه بعدها بأيام.

ويتواجد اللاعب حاليا في أحد مراكز الاحتجاز بينما تقوم إحدى المحاكم التايلاندية بالبت في مسألة ترحيله إلى البحرين، والتي يخشى اللاعب الذهاب إليها ، حيث أدعى أنه سيتعرض هناك للتعذيب. وأدين العريبي بإلحاق أضرار بقسم شرطي في بلاده، ولكنه نفى هذا الأمر.

وأوضح فوستر عقب زيارته للعريبي يوم الثلاثاء الماضي أنه “في حالة نفسية متدنية للغاية”.

وجاء موقف كريج فوستر بعد يومين من إرسال الفيفا خطاب إلى رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا يطالبه فيه بإطلاق سراح العريبي تطبيقا للعدالة ولأسباب إنسانية.

كما طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم بالاجتماع مع “مسؤول رفيع” بحكومة تايلاند لمناقشة هذه القضية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin