دورتموند في مهمة استعادة البريق في تشامبيونز ليج

(د ب أ)-توووفه

عندما يحل بوروسيا دورتموند ضيفا على توتنهام الإنجليزي غدا الأربعاء في ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يتطلع الفريق الألماني إلى استعادة بريقه من جديد معلقا الأمال على العودة المنتظرة لمديره الفني لوسيان فافري إلى مقاعد أعضاء الجهاز الفني بالملعب.

ولم تكن استعدادات بوروسيا دورتموند للمباراة مثالية ، حيث يغيب قائد الفريق ماركو رويس بسبب إصابة في الفخذ كما غاب فافري عن الفريق في مباراته أمام هوفنهايم مطلع هذا الأسبوع بسبب وعكة صحية.

وبعد أن تقدم بوروسيا دورتموند بثلاثة أهداف أمام هوفنهايم في مباراتهما يوم السبت الماضي بالدوري الألماني (بوندسليجا)، تغيرت ملامح المواجهة خلال آخر ربع ساعة حيث رد هوفنهايم بثلاثة أهداف لينهي المباراة متعادلا 3-3.

وواصل بوروسيا دورتموند تربعه في صدارة البوندسليجا، ولكن التراجع أمام هوفنهايم خلال الدقائق الأخيرة من الشوط الثاني كان بمثابة مؤشر لبداية معاناة الفريق من الضغوط.

وتحسنت حالة فافري، ويتوقع بشكل كبير عودته لقيادة الفريق من مقاعد الهاز الفني بالملعب في مباراة الغد، على ملعب “ويمبلي”، لكن غياب رويس لا يزال مستمرا.

وقال ماريو جوتزه مهاجم دورتوند “حتى إذا غاب المدرب، يجب أن نقدم عملا جيدا على الملعب.”

ويمكن للاعبي دورتموند الشعور بالاطمئنان في ظل حقيقة أن توتنهام سيفتقد أيضا جهود نجمي الهجوم هاري كين وديلي ألي، وفي ظل تألق لاعب الوسط الإنجليزي جادون سانشوضمن صفوف دورتموند، قد سجل هدف التقدم للفريق في شباك هوفنهايم.

ولا يعد ويمبلي ملعبا غريبا على سانشو /18 عاما/ حيث سبق له اللعب عليه ضمن صفوف المنتخب الإنجليزي ، كما كان ضمن فريق دورتموند في مواجهة توتنهام على الملعب نفسه في دور المموعات بدوري الأبطال في الموسم الماضي.

وقال سانشو في تصريحات للصحفيين “في المرة الماضية، خسرنا أمام توتنهام على ملعب ويمبلي، ولكنني أعتقد أننا تحسنا في الموسم الجاري. قد تكون الأمور أكثر صعوبة بالنسبة لهم في هذه المرة. فبعض اللاعبين البارزين سيغيبون، وسنحاول الاستفادة من ذلك.”

وأبدى مهاجم المنتخب الإنجليزي السابق توني وودكوك، الذي سبق له اللعب في ألمانيا وإنجلترا، اهتماما كبيرا بمتابعة أداء لاعب إنجليزي شاب ضمن أحد أندية البوندسليجا.

وكان سانشو قد رحل عن مانشستر سيتي نظرا لضعف فرص مشاركته ضمن الفريق الأول.

وقال وودكوك /63 عاما/ في تصريحات لمجموعة فونكه الإعلامية الألمانية “هذه المباراة ستكون مثيرة للغاية. خاصة لأن جادون سانشو يلعب لفريق دورتموند وكل الأنظار ستسلط نحوه. الإعلام الإنجليزي سيتابعه عن كثب.”

وأضاف “في إنجلترا، لا يحظى اللاعبون الشبان سوى بفرص محدودة في اللعب للأندية والتطور. ورغم ذلك، فضل أغلب الشبان البقاء في إنجلترا في الأعوام الأخيرة”، وأشار إلى أنه يعتقد أن الأسباب المادية تقف وراء أن الكثيرين لم يتبعوا خطى سانشيز.

وتابع “هذا ليس أمرا سهلا. لكن جادون سانشيز يثبت في بوروسيا دورتموند أن التحرك بهذا الشكل يمكن أن يكون مفيدا. إنه يؤدي بشكل جيد وسيعود ذلك بالنفع عليه من الناحية المالية.”

وفي دور المجموعات بدوري الأبطال في الموسم الماضي، كان توتنهام قد تغلب على دورتموند 3-1 ذهابا على ملعب ويمبلي ثم تغلب عليه مجددا في مباراة الإياب بدورتموند بنتيجة 2-1.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin