ما لا تعرفه عن المواجهات العمانية البحرينية في البطولة الآسيوية

توووفه – وليـد العبـري

ستبدأ الأندية العمانية مشوارها في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2018 الاثنين من خلال مواجهـة المالكية البحريني وضيفه السويق ممثل السلطنـة على أرضية إستاد مدينة خليفة في المنامـة ومعها سيكون اللقـاء رقم 15 بين أنديـة البحرين والسلطنـة في هذه البطولـة منذ إطلاقها في 2004.

أولى المواجهات البحرينية العمانية استضافها المجمع الرياضي بصلالـة في نسخـة 2006 من خلال مواجهـة النصر وضيفه المحرق البحريني في ذهاب ربع نهائي تلك النسخـة وانتهت بخسارة ممثل السلطنـة 3-2 سجل للأزرق آنذاك نبيل عاشور وعادل مطر والأخير هو من دشن الأهداف العمانية في شباك البحرين من خلال ركلـة جزاء عادل بها النتيجـة لـ 1-1 قبل أن تطور أحداث اللقـاء لاحقـا.

بينما آخر مواجهـة جمعت أندية السلطنـة والبحرين بين صحم والمحرق العام الماضـي في المنامة وانتهت بفوز المحرق بهدف نظيف.

بلغ عدد المواجهـات السابقة بين أنديـة السلطنـة والبحرين 14 مواجهة تفوقت من خلالها أندية البحرين في 8 مناسبات،  وكان التعادل في ثلاث مباريات، بينما اكتفت أنديتنا بالفوز ثلاث مرات فقط وهو رقم متواضع للغايـة، ولكن اللافت أن أي من أنديـة البلدين لم تتمكن من الفوز في أي مباراة بفارق أكثر من هدف خلال 11 مباراة اتنتهت بالفوز .

وسجلت أنديـة البحرين 21 هدفا مقابل 16 لأنديتنـا ومثل النصر والنهضة وصور وفنجـاء وصحم أندية السلطنـة في هذه المواجهات مقابل المحرق والنجمـة والرفاع فقط للبحرين، ويبقى المحرق أكثر من لعب ضد أنديـة السلطنة بواقع 10 مباريات كاملـة وفاز في 6 مواجهات وتعـادل مرة وخسر ثلاث مواجهـات وهو ذات الفريق الذي أخرج أندية السلطنة من أقصى مرحلة وصلت إليها في المربع الذهبي من خلال نسخـة 2008 وقبل ذلك هو من أزاح النصر في التأهل الأول للأدوار النهائية لأنديتنـا من خلال بطولـة 2006 .

أما السويق ممثل السلطنـة سيحاول فتح صفحة جديدة مساء الاثنين عبر القميص الأبيض الذي سيرتديه أمام المالكية في ظهوره الأول أمام أنديـة البحرين، وهي المباراة رقم 148 لأنديـة السلطنـة وسيكون السويق باحثا عن الانتصار رقم 44، فهل سيتأتّى له ذلك؟ أم أن المالكية سيكرّس عقدة الأندية العمانية في هذه الأمسيـة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى