سكالوني يغادر المستشفى 

(إفي)-توووفه

حصل مدرب منتخب الأرجنتين الأول لكرة القدم، ليونيل سكالوني، على الإذن الطبي لمغادرة المستشفى التي كان قد احتجز بداخلها صباح اليوم، عقب تعرضه لحادث سير في بالما دي مايوركا الإسبانية أثناء ركوبه دراجته الهوائية.

وأفاد الاتحاد الأرجنتيني للعبة عبر حسابه الرسمي على (تويتر) بأن “مدرب منتخب الأرجنتين، ليونيل سكالوني، تعرض اليوم لحادث دون خطورة بينما كان يقود دراجته النارية، الآن هو في طريقه إلى منزله عقب مغادرته للمستشفى”.

وكان سكالوني، اللاعب السابق في مايوركا والذي يمتلك منزلا هناك، قد احتجز بالمستشفى للعلاج من إصابات “طفيفة” عقب تعرضه اصطدام سيارة كانت تسير إلى الخلف بدراجته ليسقط على الأرض ويتعرض لكدمات في الرأس، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية.

ويتولى سكالوني (40 عاما) رسميا منصب المدير الفني للمنتخب الأول منذ نوفمبر/تشرين ثان 2018 وحتى الصيف القادم مع نهاية بطولة كوبا أمريكا التي ستقام في البرازيل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

WordPress Image Lightbox Plugin